مأزق "بريكست" يوجه ضربة قوية للجنيه الإسترليني

مصادر أوروبية وبريطانية: محادثات "بريكست" وصلت إلى مأزق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تكبد الجنيه الإسترليني أكبر خسارة في 7 أسابيع أمام #العملة_الأميركية، بعد أن قالت مصادر بريطانية وفي الاتحاد الأوروبي إن مفاوضات بريكست وصلت إلى مأزق.

وقال مصدر حكومي إنه لا يوجد ما يشير إلى أن أي شيء سيتغير على مدار الساعات الثماني والأربعين القادمة في محادثات انفصال بريطانيا، مضيفاً أن الاتحاد الأوروبي لا يتزحزح عن موقفه.

وهبط الإسترليني 0.73 بالمئة إلى 1.3075 دولار الخميس في أكبر خسارة ليوم واحد مقابل العملة الخضراء منذ الثامن عشر من يناير كانون الثاني. وأثناء الجلسة لامس الإسترليني أدنى مستوى له منذ الخامس والعشرين من فبراير شباط عند 1.3067 دولار.

لكن العملة البريطانية ارتفعت 0.37 بالمئة أمام #العملة_الأوروبية إلى 85.55 بنس لليورو، بعد أن أرجأ البنك #المركزي_الأوروبي زيادة محتملة في أسعار #الفائدة حتى عام 2020 وقال إنه سيستأنف برنامجا لتقديم قروض رخيصة إلى البنوك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة