.
.
.
.

"إتش إس بي سي": اهتمام عالمي بسوق الأسهم السعودية

سوق المقاصات المالية بحلول 2020 ستحد من مخاطر ما بعد التداول

نشر في: آخر تحديث:

قال رؤوف فهيم، مدير إدارة وساطة المؤسسات لدىHSBC العربية السعودية، إن الشركة على تواصل يومي بالنقاش من المستثمرين الأجانب الراغبين بالدخول للسوق السعودية مع ترقيتها على مؤشرات الأسواق الناشئة.

وأشار فهيم في مقابلة مع "العربية" إلى المؤتمر الذي شاركت في عقده لدى HSBC العربية السعودية، في #نيويورك بالشراكة مع #فوتسي ومؤتمرنا السنوي في الرياض وجرى حضور أكثر من 140 مستثمرا محليا وأجنبيا، وجرى التنسيق لأكثر من 400 اجتماع لثلاثة أيام، للمهتمين بالسوق السعودية.

واعتبر أن سوق الأسهم السعودية، تتخذ مكانة مميزة بين #الأسواق_الناشئة على مؤشري #فوتسي و"أم أس سي آي"، موضحاً أن السوق السعودية تضاهي في وزنها، أسواقاً كبيرة مثل إفريقيا الجنوبية وروسيا والبرازيل.

وقال إن سوق السعودية فيه عدد 190 من الشركات موزعة على قطاعات عدة وفيها سيولة كبيرة جداً.

وأشار إلى التقدم الكبير الذي حصل في السوق السعودية، من جراء الإجراءات التي اتخذتها هيئة السوق المالية، وشركة تداول، والتي مكنت من الانضمام للأسواق الناشئة.

وشرح أن من أهم الآليات المقبلة، ستكون هناك "سوق المقاصات المالية" الذي سجري تنفيذه بحلول 2020.

وقال إن المقاصة المالية، "ستحد من مخاطر ما بعد التداول" وستساعد الهيئة وتداول في إنشاء مشتقات جديدة وآليات جديدة للأوراق المالية.