الريال الإيراني يهوي مع تصنيف الحرس الثوري إرهابيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفادت وسائل إعلام إيرانية بهبوط سعر #الريال_الإيراني مجددا حيث تجاوز في سوق الصرف 141 ألف أمام الدولار، وذلك كأول تأثير على الاقتصاد الايراني عقب تصنيف أميركا للحرس الثوري الايراني كمنظمة إرهابية دولية أمس الاثنين.

وذكر موقع " بورس نيوز" الايراني الثلاثاء أن سعر الدولار بلغ أكثر 141,800 ريال في سوق العملة في #طهران ، وفي بعض الأسواق أكثر من ذلك.

وكان البنك #المركزي_الإيراني يحاول ضخ العملات الأجنبية في السوق لمنع تدهور الريال مجددا، لكن تهافت الناس والتجار على شراء الدولارات خوفا من المستقبل أدى إلى الارتفاع المضطرد مجددا، بحسب وسائل إعلام محلية.

يذكر أن هذا أعلى سعر للدولار منذ نوفمبر الماضي، بعد الانهيار الذي شهده الريال منذ مايو العام الماضي عندما أعلن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

ويتوقع مراقبون أنه عقب تصنيف #الحرس_الثوري الذي يسيطر على معظم الاقتصاد الإيراني، أن تشهد عملة الريال انهيارا جديدا في ظل انخفاض الصادرات.

ومن المرتقب أن تضيف أميركا الخناق الاقتصادي على طهران من خلال المزيد من الحظر على صادرات ايران النفطية.

كما يرى محللون أن التصعيد العسكري من قبل إيران ردا على الولايات المتحدة يخلق حالة من عدم اليقين بالنسبة إلى الشركات والناس في إيران مما يساهم في اضطراب السوق بشكل أكبر.

ويسهم انخفاض العملة في ارتفاع معدل التضخم ويخفض من القوة الشرائية للمستهلكين، في الوقت الذي تحتاج فيه إيران إلى التعامل مع كارثة فيضانات لم يسبق لها مثيل، اجتاحت 25 محافظة من مجموعة 31 محافظات البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.