.
.
.
.

موجة خسائر أسبوعية تضرب بورصة مصر رغم المحفزات

نشر في: آخر تحديث:

خيم التراجع على مؤشرات البورصة المصرية خلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل الجاري، رغم وجود عدد من المحفزات الاقتصادية التي أعلنتها الحكومة المصرية خلال الأسبوع الماضي.

حيث أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر تراجع معدل التضخم، كما ترددت أنباء عن استكمال برنامج الطروحات خلال الربع الجاري، وهي أخبار كان من المتوقع أن تدفع مؤشرات البورصة المصرية إلى تجاوز الأداء العرضي المائل للهبوط.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال تعاملات الأسبوع الماضي، تراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 0.71% فاقداً نحو 5.9 مليار جنيه بعدما انخفض إلى مستوى 824.3 مليار جنيه بنهاية تعاملات جلسة الخميس الماضي، مقابل نحو 830.2 مليار جنيه في نهاية تعاملات الأسبوع الأول من شهر إبريل الجاري.

على صعيد المؤشرات، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30"، بنسبة 0.93% عند مستوى 15105 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي مقابل نحو 15247 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي فاقداً نحو 142 نقطة.

وصعد التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي خلال تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 0.63% عند مستوى 74.5 جنيه، بقيمة تداول بلغت نحو 476.5 مليون جنيه.

كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" خلال تعاملات الأسبوع بنسبة 1.76% فاقداً نحو 12 نقطة بعدما تراجع من مستوى 678 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي إلى مستوى 666 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي.

وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً " إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 1.32% بعدما أنهى جلسة الخميس الماضي عند مستوى 1707 نقطة، مقابل نحو 1730 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي فاقداً نحو 23 نقطة.

وبنهاية جلسة تعاملات الخميس الماضي، أعلنت إدارة البورصة المصرية، قائمة الأوراق المالية المسموح بالتداول عليها بثلاث علامات عشرية خلال الأسبوع القادم بناءً على أسعار إغلاق جلسة تعاملات الخميس.

وأوضحت البورصة أنه لم يتم استبعاد أو إضافة أي شركة إلى قائمة الأسبوع المقبل. وتتضمن قائمة الأوراق المالية المسموح التداول عليها بثلاث علامات عشرية خلال الأسبوع القادم نحو 42 سهماً من الأسهم المدرجة.