.
.
.
.

الليرة تواصل النزيف وهذا هو الخيار الأخير أمام تركيا

الليرة تتراجع 2% مع تجدد المخاوف بشأن احتياطيات البلاد

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الليرة التركية بأكثر من 2% أمام الدولار الأميركي خلال تعاملات اليوم الخميس لتسجل نحو 5.828 ليرة مقابل الدولار، وذلك مع تجدد المخاوف بشأن احتياطيات البلاد.

وفقدت #الليرة_التركية أكثر من 2% من قيمتها أمام الورقة الخضراء اليوم مع تجدد القلق بشأن احتياطيات النقد الأجنبي لدى #تركيا .

وقام البنك المركزي التركي مؤخراً بتعزيز احتياطياته من #النقد_الأجنبي بمليارات الدولار عبر الاقتراض على المدى القصير، نقلاً عن صحيفة "فاينانشال تايمز".

واقترض "المركزي التركي" ما يصل إلى 13 مليار دولار بنهاية 8 أبريل الجاري، وهو ما يعتبر بمثابة زيادة حادة عن الفترة من 1 يناير وحتى 25 مارس والتي لم يتجاوز خلالها الاقتراض مستوى 500 مليون دولار.

وتشير البيانات الرسمية إلى أن صافي الاحتياطيات الدولية للمركزي التركي بلغ نحو 162.4 مليار ليرة (28.44 مليار دولار) بنهاية 12 أبريل الجاري مقابل 157.3 مليار ليرة في الأسبوع الأول.

ومنذ بداية العام الحالي وحتى الآن بلغت خسائر الليرة التركية نحو 8.16% بعد أن كانت ثاني أكبر الخاسرين من بين عملات الأسواق الناشئة في الربع الأول من 2019.

وقال الخبير الاقتصادي بمؤسسة "غولف بروكرز"، محمود أبو هديمة، إن الليرة التركية هوت قيمتها مقابل #اليورو خلال عام تقريبا. إذ انخفضت قيمتها في سنة واحدة من 4.5 ليرة مقابل اليورو إلى 8 ليرات لكل يورو، وهذا الرقم القياسي يمثل انخفاضاً بأكثر من 70% من قيمتها.

وأوضح أن البنك المركزي التركي تدخل بإجراءات مالية وقام برفع أسعار الصرف وشراء العملة المحلية، حيث تمكن من إيقاف مؤقت لانخفاض قيمة الليرة التركية مقابل اليورو بشكل مؤقت على الأقل، إذ انخفضت من 8 ليرات إلى 5.85 ليرة مقابل كل يورو.

ومنذ بداية عام 2019 وحتى نهاية شهر مارس، استمرت قيمة العملة في الانخفاض بشكل طفيف ولا تزال في حدود من 5.95 إلى6.60 ليرة لكل يورو.

وأضاف: "من المهم الأخذ بعين الاعتبار مصالح البنك المركزي حيث سيتحدد سعر الصرف وفقًا لذلك، فمن الصعب التنبؤ بالخطوات التالية مستقبلاً. ومع هذا سيكون الهدف الأول هو خفض التضخم بالإضافة للسعي أيضا إلى القضاء على تقلبات الأسعار المرتفعة والمرتبطة بسعر الصرف".

ولكن من الناحية الفنية وعلى المدى القصير، سيستمر على ما يبدو انخفاض سعر صرف الليرة التركية مقابل اليورو. إذا تجاوز مستوى السوق 6.5 نحو الأعلى، فقد نشهد زيادة أكبر في الأسعار قد تصل إلى 6.8 ليرة مقابل 1 يورو في المدى المتوسط.

وقال إنه ليس من المتوقع على المدى الطويل أي تدخلات من البنك المركزي للحفاظ على حدود السعر بين 5.9 ليرة وبين7 ليرات تركية لكل 1 يورو. وعند المقارنة بالماضي، تعد هذه واحدة من الحدود المستقرة نسبيًا.

وأشار إلى السياحة التركية تعد الداعم الرئيسي في الوقت الحالي، حيث تعد تركيا واحدة من أفضل عشر وجهات سياحية في العالم.

وأوضح أن تركيا لا تزال دولة متقدمة نتيجة التدفق المستمر للعملات الأجنبية من الدخل السياحي، حيث هناك زيادة كبيرة في إقبال سائحي دول أوروبا الشرقية، وخاصة من روسيا.

لكن هل سيتم بعد موسم العطلات لهذا العام تعزيز الليرة التركية؟

وفي العام الماضي، بعد نهاية الموسم السياحي، انخفض سعر صرف اليورو مقابل الليرة التركية بشكل واضح، ويعود الفضل بذلك إلى الدعم من البنك المركزي التركي وسياسته النقدية بشكل رئيسي.

وتوقع أبو هديمة أن يقوم البنك المركزي التركي بتثبيت سوق صرف النقد الأجنبي من خلال الأدوات والعمليات، والتي ستشكل خطوة إيجابية بالنسبة لقيمة الليرة التركية.