.
.
.
.

بورصة مصر تتجاهل المحفزات وتحقق مكاسب أسبوعية هزيلة

نشر في: آخر تحديث:

أنهت مؤشرات البورصة المصرية تداولات الأسبوع الجاري على ارتفاع هامشي، مع استمرار مشتريات المستثمرين المصريين والأجانب، مقابل مبيعات طفيفة للمستثمرين العرب.

وتشهد البورصة المصرية موجة خسائر عنيفة منذ إبريل من العام الماضي، رغم عدد كبير من المحفزات التي تعلنها الحكومة المصرية وبدء تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية الذي كان من المتوقع أن يدفع مؤشرات السوق المصرية إلى مستويات تاريخية.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال تعاملات الأسبوع الجاري، ارتفع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 0.17% رابحاً نحو 1.4 مليار جنيه بعدما ارتفع إلى مستوى 807 مليارات جنيه بنهاية تعاملات جلسة أمس الخميس نهاية تعاملات الأسبوع، مقابل نحو 805.6 مليار جنيه في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30" بنسبة 0.74% عند مستوى 14880 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس، مقابل نحو 14770 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي فاقداً نحو 110 نقاط.

فيما مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنهاية تعاملات الأسبوع عند مستوى 649 نقطة.

وشهد المؤشر الأوسع نطاقاً " إيجي إكس 100" ارتفعاً هامشياً بنسبة 0.06% بعدما أنهى جلسة أمس الخميس عند مستوى 1658 نقطة، مقابل نحو 1657 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي مضيفاً نحو نقطة واحدة.

وخلال جلسة تعاملات أمس، بلغ حجم التداول نحو 51.4 مليون سهم، بقيمة 314.7 مليون جنيه، عبر تنفيذ 10.7 ألف عملية.

واتجهت تعاملات المستثمرين العرب نحو البيع بصافي 5.5 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والأجانب نحو الشراء بصافي 633 ألف جنيه، و4.9 مليون جنيه على التوالي.

وفي تصريحاته أمس خلال منتدى الاقتصاد العربي في لبنان، قال رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، إن الحكومة المصرية تسعى من خلال برنامج الطروحات الحكومية لطرح 23 شركة حكومية في البورصة المصرية في مدة ما بين 24 و30 شهراً.

وأوضح أن إجمالي الحصيلة المتوقعة للطرح تصل إلى 4.5 مليار دولار ضمن المرحلة الأولى للبرنامج الذي تنفذه الحكومة المصرية على مراحل.