.
.
.
.

الأسهم السعودية تعوض كافة خسائر اليوم وتتحول للارتفاع

قيمة التداولات فاقت 6.4 مليار ريال لجلسة اليوم الثلاثاء

نشر في: آخر تحديث:

تحول مؤشر السوق السعودية للارتفاع بعد تراجعه بنحو 2% خلال الجلسة، ليمحو كافة الخسائر التي مني بها في بداية جلسة اليوم الثلاثاء.

وانخفض المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية 2% اليوم الثلاثاء بعد أن أعلنت السعودية تعرض محطتي ضخ نفط في منطقة الرياض لهجوم بطائرات مسيرة. وبحلول الساعة 11:03 بتوقيت غرينتش، بلغ المؤشر 8204.63 نقطة. وفتحت السوق مرتفعة بعد تكبدها خسائر ثقيلة ليومين.

وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية اليوم مرتفعًا 7.63 نقطة ليقفل عند مستوى 8374.27 نقطة وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 6.4 مليار ريال.

وقال وليد بن غيث، عضو جمعية الاقتصاد السعودية في مقابلة مع "العربية" إن ما يحصل سيكون تأثيره وقتيا على السوق، وستظل الأساسيات هي التي تحدد توجهات الأسهم السعودية على المدى الطويل.

وأضاف "أعتقد أن بعض الأحداث لها أثر سلبي على المدى القصير ولكن على المدى البعيد لها أثر قد يكون إيجابيا، ولكن تجربتنا في هذه المنطقة وهي بلا شك أحداث هامة وخطيرة لن تكون بهذا السوء".

وفي جلسة الثلاثاء، بلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 200 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 150 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 37 شركة ارتفاعًا في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 145 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات الكابلات وباتك، وعناية، والسعودي الفرنسي، والمتقدمة الأكثر ارتفاعًا، أما أسهم شركات صناعة الورق، والعالمية والباحة والإنماء طوكيو مارين، ومتلايف إيه أي جي العربي فكانت الأكثر انخفاضًا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 8.44% و 9.92%.

فيما كانت أسهم شركات الإنماء والراجحي ودار الأركان، وسابك، وكيان السعودية هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات سابك والراجحي والإنماء والأهلي والاتصالات هي الأكثر نشاطا في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضًا 21.10 نقاط ليقفل عند مستوى 3403.21 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 1.2 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 80 ألف سهم تقاسمتها 96 صفقة.

وكان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح قد قال إنه ما بين السادسة والسادسة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء، تعرضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل #النفط_السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى #ميناء_ينبع على الساحل الغربي، لهجوم من طائرات "درون" بدون طيار مفخخة، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه بعد أن خلَّف أضراراً محدودة.

وأضاف أن #أرامكو السعودية قامت بإيقاف الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.

وأوضح الفالح أن المملكة تشجب هذا الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخراً، في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية، بما في ذلك ميليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.

وأكد الفالح استمرار الإنتاج والصادرات #السعودية من النفط الخام والمنتجات بدون انقطاع.