.
.
.
.

مصر.. توقعات باستقرار الفائدة وزيادة أسعار المحروقات

زيادة متوقعة بأسعار المحروقات بين 15% و25% خلال شهري يونيو ويوليو

نشر في: آخر تحديث:

توقعت مذكرة بحثية حديثة أصدرتها إدارة البحوث بشركة "إتش سي" لتداول الأوراق المالية، أن تقوم لجنة السياسات النقدية في #البنك_المركزي_المصري بتثبيت سعر الفائدة في اجتماعها المقرر عقده يوم الخميس المقبل، وأن يبقي #أسعار_الفائدة دون تغيير في اجتماعاته الثلاثة المقبلة حتى يستوعب السوق دورتي التأثير الأولى والثانية لزيادة أسعار المحروقات.

وقالت محللة الاقتصاد الكلي بإدارة البحوث بشركة "اتش سي" لتداول الأوراق المالية، سارة سعادة، "في حين أن التضخم الشهري جاء منخفضا بشكل استثنائي في أبريل، إلا أنه من المتوقع أن يرتفع في مايو نظرا لزيادة طلب المستهلك أثناء رمضان".

وأضافت: "نقدر زيادة متوقعة في أسعار المحروقات بنسبة 15-25 % في يونيو ويوليو، مقارنة بمعدل زيادة أسعار البنزين والسولار قدره 31-42% في السنة المالية 2017 / 2018 والتي سوف تؤدي إلى تضخم شهري أعلى متوقع في يونيو ويوليو".

وقالت المذكرة البحثية إن قرار البنك المركزي المصري بإبقاء أسعار الفائدة دون تغيير في مارس جاء متحفظا وذلك في ضوء حالة #الاقتصاد_العالمي الحالية.

وبالرغم من ذلك، تتوقع "اتش سي" أن يستأنف البنك المركزي توجهه لخفض سعر الفائدة بنهاية الربع الثالث أو في الربع الرابع من العام الجاري مع استقرار الأسعار، ولكن يبقى قرار الخفض خاضعا لوضع السوق وقتها.

جدير بالذكر أن لجنة السياسات النقدية احتفظت بسعر الفائدة دون تغيير في اجتماعها الأخير المنعقد بتاريخ 28 مارس 2019 بعد أن قامت بخفض قيمته 100 نقطة أساس في فبراير 2019.

وتباطأ معدل #التضخم_السنوي إلى 13.0% في أبريل الماضي، مقارنة بنحو 14.2% في شهر مارس الماضي بينما هدأ التضخم الشهري لحد كبير مع زيادة الأسعار بنسبة 0.5% بما يعادل معدل تضخم سنوي قيمته 6.2%، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

كما تباطأ معدل التضخم الأساسي السنوي إلى 8.11% في أبريل من نحو 8.93 % في شهر مارس الماضي، مع زيادة مؤشر أسعار المستهلك الشهري إلى 0.36% مقارنة بنحو 0.45% زيادة في شهر مارس الماضي، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري.