.
.
.
.

ما هي الأسهم التي تغري المستثمرين الأجانب في بورصة مصر؟

نشر في: آخر تحديث:

قال بنك الاستثمار "شعاع"، إنه رغم تسجيل المتعاملين الأجانب في البورصة المصرية صافي تدفقات خارجة بقيمة 157 مليون جنيه خلال الفترة من 24 فبراير وحتى 3 يونيو من العام الجاري، إلا أنهم في الوقت نفسه، قاموا بضخ استثمارات كبيرة في قطاع الخدمات المالية، حيث بلغ حجم صافي تدفقاتهم الداخلة للقطاع نحو 511 مليون جنيه.

وأشار البنك في مذكرة بحثية حديثة، إلى أن سهم شركة القلعة ساهم في جذب بعض هذه التدفقات الكبيرة للقطاع نظراً للمعنويات الإيجابية التي أحاطت به، وذلك بفضل مصنع التكرير الضخم الجديد الذي على وشك إطلاقه رسمياً من قبل الشركة المصرية للتكرير التابعة لها.

وأوضح أن المتعاملين الأجانب ضخوا تدفقات في قطاعي العقارات والبترول والغاز، بلغت نحو 114 مليون جنيه و48 مليون جنيه على التوالي، وفي الوقت نفسه، بلغت تدفقاتهم الخارجة من قطاع الخدمات والمنتجات الصناعية والشخصية والمنزلية 251 مليون جنيه و220 مليون جنيه على التوالي.

وذكر التقرير أن المستثمرين المصريين تبادلوا المقاعد مع المستثمرين الأجانب، حيث كان المستثمرون المصريون صافي بائعين أيضاً خلال تلك الفترة بتدفقات خارجة بلغت 174 مليون جنيه، وعلى الرغم من ذلك يبدو أنهم قد تبادلوا المقاعد مع الأجانب، حيث قاموا باستثمار 178 مليون جنيه في قطاع خدمات ومنتجات صناعية، و158 مليون جنيه في قطاع منتجات شخصية ومنزلية.

وفي الوقت نفسه، بلغت التدفقات الخارجة من قطاع الخدمات المالية نحو 665 مليون جنيه، ومن البنوك 143 مليون جنيه، ومن العقارات 104 ملايين جنيه، ومن البترول والغاز نحو 19 مليون جنيه.

وبالنسبة للمستثمرين العرب، فقد سجلوا صافي تدفقات نقدية داخلة بلغت نحو 331 مليون جنيه، وفضلوا قطاع الخدمات المالية مثلهم مثل الأجانب، حيث قاموا بضخ 154 مليون جنيه في هذا القطاع.

وفي الوقت نفسه، سجل المتعاملون العرب صافي بيع في قطاع الرعاية الصحية والأدوية، حيث بلغ صافي تدفقاتهم النقدية الخارجة من هذه القطاعات نحو 153 مليون جنيه.