.
.
.
.

أكبر صندوق سيادي يزيل نجوم البورصات من لائحته السوداء

الصندوق السيادي النرويجي يعيد بعض المؤسسات "للرادار" الاستثماري

نشر في: آخر تحديث:

أعلن أكبر صندوق سيادي في العالم عن إزالة بعض نجوم أسواق الأسهم العالمية عن لائحته السوداء للشركات التي يُمنع الاستثمار فيها.

وتضم اللائحة السوداء شركات يرى Norges Bank، أنها تشكل انتهاكاً لمعاييره الأخلاقية، لكن المراجعة الأخيرة لهذه اللائحة أعادت بعض المؤسسات للرادار الاستثماري للصندوق السيادي للنرويج.. فما الذي تغير؟

تعد GENERAL DYNAMICS الأميركية إحدى تلك الشركات التي توقف الصندوق عن الاستثمار فيها عام 2005، وذلك لتصنيعها للقنابل العنقودية. اليوم تم رفع اسم الشركة عن اللائحة السوداء لتوقفها عن تصنيع هذه القنابل.

في قطاع التجزئة، يرى Norges Bank أن walmart تستحق العودة لقائمة خياراتها الاستثمارية، وذلك بعد أن تأكد الصندوق من خلو ممارسات عملاق التجزئة الأميركي من أي انتهاكات لحقوق الإنسان، كانت برأي الصندوق النرويجي سبباً لوقف الاستثمار فيه عام 2006.

عام 2008، كان الصندوق السيادي للنرويج قرر عدم الاستثمار في شركة التعدين Rio Tinto على خلفية ما رآه الصندوق حينها من مخاطر بيئية جمة متعلقة بإحدى حقول الشركة في إندونيسيا.

وقد أخبرت Rio Tinto الصندوق بقيامها ببيع هذا المنجم، ما لحقه قرار رفع اسم الشركة عن اللائحة السوداء.

كذلك خرجت من اللائحة مجموعة شركات Grupo Carso المكسيكية بعد توقفها عن تصنيع الدخان.