.
.
.
.

فيتش: تأثير عملة فيسبوك على شركات تحويل الأموال محدود

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في تقرير لها إن هناك تأثيراً محدوداً على شركات تحويل الأموال العالمية من تفعيل عملة ليبرا الإلكترونية، التي تحاول شركة فيسبوك من خلالها لإيجاد طريقة جديدة للدفع الإلكتروني.

وأوضحت في تقرير لها أن شركات مثل ويسترن يونيو ومونيغرام وترانسفير ويز، من الممكن أن تتأثر من إطلاق العملة الإلكترونية الجديدة، خاصة في بعض المناطق التي تحظى فيسبوك بقاعدة كبيرة من العملاء.

وقالت الوكالة: "الشبكة الكبيرة للعملاء لدى فيسبوك، وقدرتها على الوصول إلى حجم بيانات كبيرة وتكنولوجيا متقدمة سيساهم في خلق تحديات لآليات الدفع التي تسيطر عليها البنوك. ولكن التشريعات المحكمة والمخاوف بشأن خصوصية البيانات قد تحول دون قدرة فيسبوك في استغلال إمكانياتها".

وأوضحت أنه إذا ما جرى إطلاق عملة فيسبوك، فستستخدم غالباً كوسيلة بديلة للدفع تستعملها شركة فيسبوك وشركات أخرى في القطاع الاستهلاك مثل "فينمو" المملوكة لـ "باي بال" و"كيو كوين" الصينية.

وأشارت إلى أن هناك شركة تابعة لفيسبوك تدعى كاليبرا، مقيدة لدى السلطات الأميركية كشركة مخصصة لتقديم خدمات تجارية مالية، وستكون تلك الشركة مسؤولة عن عملية تحويل العملات من وإلي ليبرا. وأوضحت فيتش أن استخدام كل من ليبرا وكاليبرا قد يساهم في زيادة إيرادات فيسبوك من قطاع التجارة الإلكترونية وعمليات الدفع خاصة في منطقة أسيا المحيط الهادئ التي يستخدم أغلب سكانها فيسبوك بصورة يومية.

وأضحت فيتش أن فيسبوك قد تصدم بعوائق تشريعية تحول دون استخدامها الحسابات البنكية للتحويل بين عملتها والعملات الأخرى، خاصة في ظل التشريعات الحالية المتعلقة بغسيل الأموال.