.
.
.
.

"ألفابت" و"ستاربكس" تقفزان بمؤشرات الأسهم الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

دفعت نتائج قوية من ألفابت (الشركة المالكة لغوغل) وستاربكس المؤشران ستاندرد أند بورز 500 وناسداك المجمع إلى مستويات قياسية مرتفعة الجمعة، مع دعم من بيانات تظهر تباطؤ نمو الاقتصاد الأميركي دون المتوقع في الربع الثاني من العام بحسب "رويترز".

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 51.2 نقطة بما يعادل 0.19 بالمئة ليصل إلى 27192.18 نقطة، وزاد ستاندرداند بورز 22.19 نقطة أو 0.74 بالمئة مسجلا 3025.86 نقطة، وتقدم ناسداك 91.67 نقطة أو 1.11 بالمئة إلى 8330.21 نقطة.

وسجّلت شركة المقاهي الأميركية "ستاربكس" أرباحاً بنحو 1.4 مليار دولار أو 1.12 دولار للسهم في الربع المالي الثالث مقارنة بـ835 مليون دولار أو 61 سنتًا للسهم قبل عام.

وقفز سهم ألفابت بأكثر من 10% بعد تحقيقها صافي ربح بقيمة 9.95 مليار دولار مقابل 3.2 مليار دولار قبل عام عندما تحملت غرامة بقيمة 5 مليارات دولار فرضتها سلطات مكافحة الاحتكار الأوروبية عن إساءة استغلال هيمنتها في برمجيات الهاتف المحمول.

وتعززت أرباح الشركة مع زيادة إنفاق المعلنين على خدماتها للبحث وموقع يوتيوب التابع لها.

وقفزت إيرادات ألفابت 19.3% إلى 38.94 مليار دولار، فيما كان متوسط تقديرات المحللين للإيرادات 38.15 مليار دولار.