.
.
.
.

رسوم ترمب ضد الصين تهوي بالأسهم الأميركية

مؤشرات وول ستريت تكبدت أكبر خسارة في 8 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

واصلت بورصة وول ستريت الهبوط الجمعة وسط تجدد مخاوف التجارة منهية أسبوعاً مني فيه المؤشران ستاندرد آند بورز 500 وناسداك بأكبر خسارة أسبوعية من حيث النسبة المئوية منذ ديسمبر كانون الاول عندما استبد الفزع بالمستثمرين من احتمال ركود يلوح في الأفق.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 98.41 نقطة، أو 0.37 في المئة، إلى 26485.01 نقطة في حين هبط المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 21.51 نقطة، أو 0.73 في المئة، ليغلق عند 2932.05 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 107.05 نقطة، أو 1.32 في المئة، إلى 8004.07 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع على خسائر مع هبوط ناسداك 3.92 في المئة وستاندرد آند بورز 3.1 في المئة وداو جونز 2.60 في المئة.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه سيفرض رسوماً جمركية إضافية بنسبة 10% على بضائع صينية بقيمة 300 مليار دولار بدءاً من أول سبتمبر/أيلول، وذلك بينما تستمر المحادثات الهادفة لتخفيف التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وكتب ترمب على تويتر "محادثات التجارة مستمرة وأثناء المحادثات ستبدأ الولايات المتحدة في الأول من سبتمبر فرض رسم صغير إضافي قدره 10% على بقية البضائع والمنتجات القادمة من الصين إلى بلدنا والبالغة 300 مليار دولار. هذا لا يشمل البضائع التي قيمتها 250 مليار دولار الخاضعة بالفعل لرسوم قدرها 25%".