.
.
.
.

وزير للعربية: مصر قد تؤجل طروحاتها الحكومية لما بعد "أرامكو"

نشر في: آخر تحديث:

أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال المصري في تصريحات خاصة لـ "العربية" أن برنامج الطروحات الحكومية "لم يتوقف ولكن هناك ظروف للسوق قد تعطل طرح الشركات".

وأشار الوزير إلى وجود "شركتين جاهزتين للطرح هما أبو قير للأسمدة، والإسكندرية لتداول الحاويات، ولكن الأسواق كلها تترقب طرح أرامكو السعودية كأكبر طرح شهدته الأسواق في تاريخها".

كما أكد أنه من الوارد تأجيل الطروحات الحكومية المصرية لما بعد الانتهاء من طرح أرامكو.

وأضاف أن لجنة الطروحات، وبنك الاستثمار، سيكون لهم رأي بالنظر إلى اكتتاب أرامكو الذي يؤثر بالأسواق العالمية.

وأكد أن 4 شركات مرتقبة للطرح، هي أبو قير للأسمدة، والإسكندرية لتداول الحاويات، بجانب الشرقية للدخان، وشركة مصر الجديدة التي "اتخذنا الاجراءات اللازمة للانتهاء من الطرح في فبراير المقبل، لحصة تتراوح بين 22% إلى 25% منها 10% لمستثمر استراتيجي سيوقع عقد مشاركة في الإدارة مع شركة مصر الجديدة".

وكان توفيق قال الشهر الماضي، إنه من المتوقع طرح حصة إضافية من شركة أبو قير للأسمدة أو شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع ضمن برنامج الطروحات الحكومية.

وأوضح آنذاك أن طرح الحصص الحكومية يتوقف على أوضاع السوق، مؤكداً أنه جرى إرجاء أية طروحات أولية ضمن المرحلة الثانية من برنامج الطروحات الحكومية حتى يناير 2020، بعد أن كان مقررا لها سبتمبر الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة