.
.
.
.

ترامناً مع اجتماع حول الفائدة.. ترمب ينتقد الاحتياطي مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

شنَّ الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، هجوماً جديداً على مجلس الاحتياطي الاتحادي، قائلاً إنه بحاجة إلى اقتفاء أثر الدول الأخرى التي أقرت أسعار فائدة سلبية، وذلك في مستهل اجتماع مدته يومان من المتوقع أن يسفر عن خفض لسعر الفائدة.

وكتب ترمب على تويتر "مجلس الاحتياطي لا يفهم! لدينا إمكانيات لا نهائية، ولا يكبلنا إلا مجلس الاحتياطي".

اعتاد ترمب، على خلاف أسلافه في البيت الأبيض الذين أحجموا عن التعليق على سياسة البنك المركزي، توجيه الانتقادات لمجلس الاحتياطي الأميركي على قرارت يقول إنها أبقت تكاليف الاقتراض مرتفعة للغاية ولفترة أطول مما ينبغي.

وفي سبتمبر/ أيلول، بدأ يدفع بأن على مجلس الاحتياطي دفع تكاليف الاقتراض إلى النطاق السلبي، في خطوة أنفذتها على مضض بعض البنوك المركزية الأخرى التي تكابد نمواً اقتصادياً ضعيفاً.

ومن المتوقع أن يعلن مسؤولو مجلس الاحتياطي خفض سعر الفائدة ربع نقطة مئوية الساعة 1800 بتوقيت غرينتش غداً الأربعاء في ختام اجتماعه. وبهذا ينزل سعر الأموال الاتحادية القياسي إلى نطاق بين 1.5 و1.75%.