.
.
.
.

سهم هذه الشركة فقد ارتفاعات بـ3800% وهبط للصفر في دقائق

تغيير قرار MSCI بضم شركة ARTGO لمؤشرها يطيح بها خارج التداول

نشر في: آخر تحديث:

تزخر أسواق المال العالمية بقصص الثراء كما بالطبع قصص الإفلاس، ولا شك أن إحدى الشركات المدرجة في بورصة هونغ كونغ دخلت اليوم هذه القصص من أوسع أبوابها.

وخلال أقل من عام، شهد سهم شركة ARTGO لصناعة الرخام قفزات سعرية متتالية وبسرعة صاروخية وصلت إلى 3800%، ولكن لأنه ليس كل ما يلمع ذهبا، كانت عدة دقائق كافية بمحو جميع هذه المكاسب بخسارة 890% من قيمة الشركة البالغة 5.7 مليار دولار، وإيقاف أسهمها عن التداول.

ارتفاعات سهم ARTGO هذا العام أعطته وبدون منازع أكثر الأسهم ارتفاعا في العالم.

وكان قد تم إدراج شركةARTGO في بورصة هونغ كونغ في عام 2013، حيث بدأ السهم في الارتفاع منتصف العام الحالي بعد أن تم إضافته إلى مؤشر فوتسي غلوبال إيكوتي.

هذا القرار شجع الأفراد والصناديق الاستثمارية للتدافع لشراء السهم ما نتج عنه ارتفاعات حادة.

وبداية الشهر الحالي أعلنت MSCI أنها قد تضيف سهم الشركة إلى مؤشراتها ما أدى إلى ارتفاعات جديدة مضاعفة.

الضربة القاضية كانت اليوم بعد أن تراجعت MSCI عن قرارها ضم سهم الشركة في مؤشراتها، ما أدى إلى تدافع المساهمين للتخلص من أسهمهم لتفقد الشركة 98%، من قيمتها في دقائق ليأتي بعد ذلك قرار بورصة هونغ كونغ بتعليق التداول عن السهم.

وكانت الشركة قد تكبدت خسائر سنوية في 2018 بحوالي 60 مليون دولار، كما واصلت خسائرها للنصف الأول من العام الحالي بحوالي 4 ملايين دولار.

قصة ARTGO فتحت أبواب الانتقادات لشركات المؤشرات العالمية خاصة أنها لم تكن المرة الأولى، ففي بداية 2019، أضافت MSCI شركة Ding Yi Feng إلى مؤشراتها بعد ارتفاع سهم الشركة وبنسبة فاقت 8500%، على الرغم من تحقيق الشركة لخسائر ما نتج عنه تعليق التداول عن السهم في بورصة هونغ كونغ.