.
.
.
.

أسهم الخليج تهبط بفعل نزوح أموال بعد مراجعة أوزان MSCI

نشر في: آخر تحديث:

هبطت أسواق الأسهم الخليجية، اليوم الثلاثاء، في خسائر قادها مؤشر سوق الأسهم السعودية بعد تعديلات أوزان أجرتها ام.اس.سي.آي مما أوقد شرارة نزوح أموال من الصناديق الخاملة، بينما تعرضت الأسهم المصرية لضغوط أيضا.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.7%، تحت وطأة تراجع سهم مصرف الراجحي 3.3% وهبوط سهم البنك الأهلي التجاري 4%.

ونزل سهما الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" ومجموعة صافولا 3% و5.6% على الترتيب.

وأخذت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق العالمية اليوم الخطوة الأخيرة في زيادة أوزان أسهم البر الرئيسي للصين في مؤشرها القياسي للأسواق الناشئة المُتابَع على نطاق واسع.

وقال فراجيش بهانداري كبير مديري المحافظ لدى المال كابيتال إن مراجعة إم.إس.سي.آي أفرزت نزوحا للصناديق الخاملة، مما ضغط على السوق وقد يفضي إلى بعض الانتعاش بعد ذلك.

وتابع "في السعودية، وبعد الطرح الأولي لأرامكو، ستعود السيولة الفائضة إلى السوق عموما".

وهبط مؤشر بورصة قطر 1.2% مع تفوق عدد الأسهم الرابحة على الخاسرة. وانخفض سهم قطر للوقود 4.5%، وفقد سهم بنك قطر الوطني 1.9%.

وبشكل منفصل، زاد البنكان المركزيان القطري والتركي سقف اتفاق مبادلة بينهما إلى ما يعادل 5 مليارات دولار بالليرة والريال، من 3 مليارات دولار سابقا.

وفي دبي، أغلق المؤشر مستقرا حيث وازنت مكاسب الأسهم الصناعية خسائر الأسهم العقارية.

وقفز سهم العربية للطيران 4.9%، ليتصدر مكاسب المؤشر، بينما ارتفع سهم أرامكس للخدمات اللوجستية 2.5%.

وفي القطاع العقاري، انخفض سهم إعمار العقارية 1.4%، بينما تراجع سهم ديار للتطوير 2%.

وبدد سهم بنك دبي الإسلامي مكاسبه المبكرة ليغلق منخفضا 0.4%. ودعا البنك إلى اجتماع للمساهمين في 17 ديسمبر للموافقة على الاستحواذ على بنك نور.

وهبط مؤشر أبوظبي 0.9% مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات العربية المتحدة، 0.8%، وانخفاض سهم اتصالات 1.7%.

ونزل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.4%، مع تراجع 27 سهما من أسهمه الثلاثين. وانخفض سهم القابضة المصرية الكويتية 3.5%، وفقد سهم البنك التجاري الدولي 0.5%.