.
.
.
.

تراجع أسهم اليابان بفعل جني أرباح في شركات كبيرة

نشر في: آخر تحديث:

تراجع المؤشر نيكاي في بورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم الجمعة في الوقت الذي باع فيه مستثمرون الأسهم لجني الأرباح، لاسيما في الشركات الكبيرة وفي الوقت الذي يترقبون فيه وضوحاً أكبر بشأن اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين الذي أُعلن الأسبوع الماضي.

ونزل المؤشر نيكاي 0.2% إلى 23816.63 نقطة، بينما خسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.18% إلى 1733.07 نقطة، مع تراجع المؤشر توبكس 30 الأساسي للشركات الكبيرة 0.56%. وفي الأسبوع، هبط المؤشر نيكاي القياسي 0.9% تقريباً بعد مكاسب حققها على مدى ثلاثة أسابيع.

واختار المستثمرون جني الأرباح قبيل عطلة نهاية العام بعد أن بلغت الأسهم اليابانية أعلى مستوى في 14 شهرا في وقت سابق من الأسبوع الجاري بفضل أنباء استكمال اتفاق تجاري مؤقت بين واشنطن وبكين.

لكن في ضوء معنويات متفائلة بوجه عام في السوق قدمت الدعم للكثير من الشركات الصغيرة، زاد عدد الأسهم المرتفعة عن الأسهم المنخفضة بمعدل خمسة إلى أربعة تقريباً. وقفز حجم التداولات إلى 2.3 تريليون ين على المنصة الرئيسية بزيادة بنحو 10% عن المتوسط في الأمد الطويل.

وتراجع سهم مجموعة سوفت بنك، الذي صعد ما يزيد عن 10% في الشهر الفائت، 0.6%.

ونزل سهم سوني كورب، أحد أقوى الأسهم أداء على مدى الشهر المنصرم 1.7%.

ومن بين شركات التكنولوجيا الكبيرة، هبط سهم فانوك لصناعة الروبوت 2.2%، بينما تراجع سهم كينس 0.6%.

وتأثرت شركات صناعة السيارات سلباً بتراجع الدولار أثناء الليل عن أعلى مستوى في ستة أشهر تقريباً مقابل الين. ونزل سهم تويوتا موتور ونيسان موتور 1.1% لكل منهما، بينما انخفض سهم سوزوكي موتور وسهم مازدا متور 0.8% لكل منهما.