.
.
.
.

ما أسباب هبوط مبيعات الذهب بمصر في 2019؟

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار الذهب في السوق المصري خلال العام الماضي بنسبة 11%، تزامناً مع أكبر وتيرة صعود للمعدن الأصفر منذ 9 سنوات بالسوق العالمي والتي وصلت إلى 20%.

ورغم صعود الأسعار فإن نسبة الارتفاع في مصر كانت أقل من البورصة العالمية بفعل قوة الجنيه أمام الدولار خلال العام والذي يعد أحد العوامل المؤثرة على السعر.

وفي حين سجل تراجعا كبيرا فى مبيعات الذهب قدره البعض بـ60% مقارنة بعام 2018، قال عضو مجلس إدارة شعبة المعادن الثمينة بالغرفة التجارية إيهاب واصف، إن مبيعات الذهب في مصر قد شهدت تراجعا ملحوظا لاسيما في الربع الأخير من العام بسبب ارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار، حيث أحجم المستهلكون عن الشراء لتوقعاتهم بمزيد من الانخفاض في أسعار الذهب.

وتطرق إلى توقعات سوسيتيه جنرال بأن الجنيه المصري سيشهد مزيدا من الارتفاعات ليصل سعر صرفه مع نهاية 2020، إلى 15.35 جنيه أمام الدولار.