.
.
.
.

ما فرص صعود الأسهم الإماراتية خلال الفترة المقبلة؟

نشر في: آخر تحديث:

قال المدير الشريك في غلوبال لتداول الأسهم والسندات، وليد الخطيب، إن انخفاض السيولة في السوق الإماراتية، وسط التراجعات التي شهدتها اليوم، يعد مؤشرا إيجابيا.

وأوضح أنه في حال تماسك السوق خلال الجلستين الماضيتين، فإن هناك فرصة لصعود السوق، لكنه أوضح أن المخاطر مازالت قائمة في حال انخفاض السوق بنسب كبيرة، وهو ما قد يؤدي إلى ما يسمى بـ "نداء الهامش"، والذي قد يضطر معه العملاء إلى تسييل محافظهم، ما قد يؤثر سلبيا على السوق ويدفعه إلى الهبوط.

وأوضح أن السوق الإماراتية تستطيع التعامل مع المخاطر الجيوسياسية، إذ إنها قائمة منذ عامين ونصف تقريبا. وأكد أن ما يؤثر على السوق، على المدى المتوسط هو أداء الشركات ماليا، خاصة في ظل بعض المفاجآت السلبية لبعض الشركات التي ظهرت في نتائجها المالية السابقة، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن مستوى الربحية للقطاع المصرفي وبعض البنوك إيجابي.

وذكر أن السوق الإماراتي قد يكون به فرص جيدة للاستثمار، خاصة عند تراجع الأسعار، مشيرا إلى أن القرار الاستثماري يختلف من شركة إلى أخرى.

وأفاد أن القطاع العقاري، قد يكون به فرصة جيدة للاستثمار، إذا تم تقليص الفجوة بين العرض والطلب في السوق. ويرى أيضا أن القطاع المصرفي يحمل فرصا جيدة أيضا، ولكن يجب النظر في الوقت نفسه على تعامل كل مصرف مع التحديات التي تواجه القطاع في الدولة.

وأشار إلى أن معرض إكسبو سيكون له تأثيرا كبيرا على قطاع الفنادق والشقق الفندقية، خاصة في ظل استقبال الدولة 130 مليون سائح خلال العام الجاري، كما سينعكس أيضا على قطاع التجزئة.