.
.
.
.

مؤشر الأسهم السعودية يرتد صعوداً متخطياً التوترات

أنهى الجلسة مرتفعاً 0.15% إلى مستوى 8206.13 نقطة

نشر في: آخر تحديث:

أغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية، اليوم، مرتفعاً بنسبة 0.15% ليصعد بمقدار 12.41 نقطة ويقفل عند مستوى 8206.13 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 4 مليارات ريال.

وأنهى سهم أرامكو الجلسة متراجعة بنسبة 0.14% إلى 34.5 ريال بتداولات على السهم بلغت قيمتها 662.5 مليون ريال.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة في السوق السعودية أكثر من 155 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 185 ألف صفقة سجلت فيها أسهم 65 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 120 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات الأسماك، ومجموعة الحكير، وام آي اس، وتعليم ريت، وسافكو الأكثر ارتفاعاً، أما أسهم شركات الكابلات السعودية، ومهارة، وأنعام القابضة، ومسك، والكثيري فكانت الأكثر انخفاضا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 9.86% و9.96%.

فيما كانت أسهم شركات أرامكو السعودية، والإنماء، ودار الأركان، وكيان السعودية، والراجحي هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات أرامكو السعودية، والإنماء، والراجحي، وسابك، وانعام القابضة هي الأكثر نشاطا في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضاً 257.96 نقطة ليقفل عند مستوى 6552.30 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 8 ملايين ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 175 ألف سهم تقاسمتها 767 صفقة.

أسواق الخليج ومصر

وبنهاية تداولات اليوم، ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.33% ليغلق عند 2693.17 نقطة. وجاء الصعود بدعم ارتفاع سهم إعمار بنسبة 0.26% ليغلق عند 3.91 درهم، وبنك دبي الإسلامي بنسبة 0.74% ليغلق عند 5.43 درهم.

وتراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.4% ليغلق عند 5007.68 نقطة. وشهد سهم بنك أبوظبي الأول، الأكبر وزنا في السوق، تراجعا بنسبة 0.12% ليغلق عند 15 درهما.

وتراجع مؤشر البورصة المصرية بنسبة 0.53% ليغلق عند 13212.696 نقطة. وكان سهم العبور للاستثمار العقاري الأكثر تراجعا بالسوق بنسبة 9.96%.

وقالت ماري سالم مدير قسم المؤسسات في ضمان للأوراق المالية، في مقابلة مع "العربية"، إن الأسواق لن تحقق الاستقرار المطلوب الذي كنا نتوقعه للعام الحالي، إلا في حال اتضحت الصورة بشكل كامل حول التطورات الجيوسياسية.

وتوقعت أن ينصب تركيز المستثمرين في الخليج على الأسهم التي فيها ثبات في توزيع الأرباح بشكل متكرر وبنفس الوتيرة مثل قطاع البنوك وخاصة القطاع المصرفي الإماراتي، المعروف بثبات توزيعاته.

بدوره استبعد محمد كمال مدير تعاملات المؤسسات المحلية لشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، في مقابلة مع "العربية" أن يحرك خفض طفيف مرتقب لأسعار الفائدة السوق المصرية، بالشكل المطلوب بعد الخسائر الكبيرة التي تتكبدها السوق.

وقال إن انعكاس أثر التوترات الجيوسياسية في المنطقة على الأسهم، جاء مبالغ به، كاشفاً أن هناك مراكز مكشوفة يجري إغلاقها بشكل قوي في سوق الأسهم، وهذا يؤثر على السوق المصرية بشكل كبير.

واعتبر أن البيانات الإحصائية، تكشف حجم صافي البائعين الأفراد، بشكل كبير على عكس حركة المؤسسات الأجنبية والمحلية، بما يشير إلى أن التخوف هو المسيطر على نفسية المتداولين الأفراد.

وقال إن اقتناص الفرص في السوق المصرية سيكون لأصحاب الجرأة والمستثمرين متوسطي الأجل، بخاصة في قطاعات البنوك والتشييد والبناء، متوقعاً أن يرتد مؤشر السوق المصرية في مرحلة لاحقة.

من جانبه قال رامي أبو زيد مدير إدارة بحوث الأسواق لدى ATFX Global Markets إن التوترات الجيوسياسية جاءت لتعمق المخاطر الناشئة عن الحرب التجارية، موضحاً أن الأسواق تتوقع المزيد من التقلبات السعرية مع الضبابية التي تلف مستقبل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وأشار إلى اهتمام مستثمري الأسواق بمعرفة تطورات التوتر مع تزايد حدة التهديدات لأمن المنطقة.

وارتفعت أسعار النفط اثنين بالمئة اليوم الاثنين، مواصلة مكاسبها ودافعة برنت فوق 70 دولارا للبرميل، مع تأجج التوترات في الشرق الأوسط بفعل التصريحات الصادرة عن الولايات المتحدة وإيران والعراق عقب اغتيال قائد عسكري إيراني كبير.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت إلى 70.74 دولار للبرميل، وسجلت 70.25 دولار في الساعة 0551 بتوقيت غرينتش، مرتفعة 1.65 دولار بما يعادل 2.4 بالمئة عن تسوية الجمعة.

ارتفع الذهب لأعلى مستوى في 7 أعوام يوم الاثنين مع إقبال المستثمرين على المعدن الذي يعد ملاذا آمنا جراء تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بينما تجاوز البلاديوم مستوى الألفي دولار ليسجل ذروة قياسية.

وصعد الذهب في التعاملات الفورية 1.5% الي 1574.14 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:04 بتوقيت غرينتش. وفي وقت سابق من الجلسة ارتفع 1.8%، إلى 1579.72 دولار وهو أعلى مستوى منذ العاشر من إبريل 2013.

وارتفع الذهب في التعاملات الأميركية الآجلة 1.6% إلى 1577.20 دولار.

وقال أبو زيد إن أسعار الذهب والفضة ستشهد المزيد من الارتفاعات مع تعزز الطلب على الملاذات الآمنة.