.
.
.
.

سوق مصر تنجو من أسبوع عاصف والأسهم تربح 10.8 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

للأسبوع الثاني على التوالي، استقرت البورصة المصرية على مكاسب أسبوعية جيدة، مخالفة الخسائر التي تتكبدها أسواق المال العالمية مع مخاوف من انتشار فيروس كورونا وتداعياته السلبية على أسواق الأسهم والسندات.

وجاءت المكاسب في سوق الأسهم المصرية مدفوعة بعمليات شراء من قبل المتعاملين المصريين، وسط أحجام تداول متوسطة.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال تداولات الأسبوع الماضي، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 10.8 مليار جنيه، بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 1.54%، وذلك بعدما صعد من مستوى 697.3 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، إلى نحو 701.8 مليار جنيه في نهاية تعاملات أمس الخميس.

وعلى صعيد المؤشرات، ارتفع المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 1.38% بعدما أضاف نحو 190 نقطة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مرتفعاً من مستوى 13728 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 13918 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس.

كما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 0.74% مضيفاً نحو 4 نقاط بعدما ارتفع من مستوى 534 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، إلى مستوى 538 نقطة في إغلاق تعاملات أمس الخميس.

وامتدت المكاسب إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي ارتفع بنسبة 0.86% مضيفاً نحو 12 نقطة بعدما صعد من مستوى 1383 نقطة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، إلى نحو 1395 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس.

وخلال تعاملات أمس الخميس، بلغ حجم التداول على الأسهم المدرجة نحو 232.8 مليون ورقة مالية بقيمة 804.9 مليون جنيه، عبر تنفيذ 27.7 ألف عملية لعدد 178 شركة.

واستحوذت تعاملات المستثمرين المصريين على نحو 68.17% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذت تعاملات المستثمرين الأجانب على نسبة 23.66%، والمستثمرين العرب على نحو 8.17%.

واستحوذت تعاملات المؤسسات والصناديق على 40.94% من إجمالي المعاملات خلال جلسة أمس، وكانت باقي المعاملات من نصيب المستثمرين الأفراد بنسبة 59.05%.

ومال صافي تعاملات المستثمرين الأفراد العرب والأجانب والمؤسسات الأجنبية للبيع بقيمة 13.1 مليون جنيه، 1.2 مليون جنيه، 21.7 مليون جنيه، على التوالي، فيما مالت صافي تعاملات المؤسسات العربية والأجنبية للشراء بقيمة 21.3 مليون جنيه، 6.6 مليون جنيه، على التوالي.