.
.
.
.

الفيروس القاتل يلقي بظلاله على عوائد السندات الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

هبطت عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر يوم الخميس مع تضرر شهية المستثمرين للمخاطرة من المخاوف بشأن الآثار الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا القاتل في الصين.

وقفز عدد الوفيات المؤكدة بالفيروس في الصين إلى 213 مع إصابة 7711 شخصا، ويجري الإعلان عن المزيد من حالات الإصابة حول العالم.

وهبط عائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات إلى 1.534%، وهو أدنى مستوى منذ التاسع من أكتوبر.

وانخفضت عوائد السندات لأجل 30 عاماً إلى 2.01%، مقتربة من أدنى مستوى لها على الإطلاق البالغ 1.905% الذي سجلته في أغسطس.

وأظهرت بيانات اليوم الخميس أن الاقتصاد الأميركي فشل في تحقيق هدف إدارة ترمب للنمو البالغ 3% لثاني عام على التوالي في 2019 مع تسجيله أبطأ نمو سنوي في ثلاثة أعوام.

ويراهن المتعاملون على أن المخاوف المستمرة بشأن الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا قد تدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لخفض أسعار الفائدة حتى بعد أن أكد يوم الأربعاء أنه سيحجم عن تغييرها في الوقت الحالي.