.
.
.
.

الذهب مستقر مع تعافي الأسهم وتراجع المخاوف بشأن كورونا

نشر في: آخر تحديث:

استقرت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، وسط تراجع المخاوف من خطورة تفشي الفيروس التاجي في الصين مع تعافٍ طفيف للأسهم بعدما خففت الصين القيود على العمل والسفر.

ولم يطرأ تغير يذكر على السعر الفوري للذهب ليسجل 1570.64 دولار للأونصة بحلول الساعة 06:28 بتوقيت غرينتش. وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.1% إلى 1574.50 دولار.

وقلصت الأسهم الآسيوية الخسائر مع بدء عودة العمال إلى المكاتب والمصانع في الصين، حيث خففت الحكومة بعض القيود، غير أن المخاوف في السوق بشأن أثر الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 900 شخص في الصين مستمرة.

وقال مايكل مكارثي، كبير محللي السوق في سي.ام.سي ماركتس: "مازال هناك قدر كبير من عدم التيقن فيما يتعلق بأثر (الفيروس)، ونرى تناميا في الوفيات والإصابات. العواقب الاقتصادية مازالت غير واضحة. إذا كان الأمر كذلك، فسنظل نرى دعما معقولا للذهب".

وأضاف أن ارتفاع أسعار المنتجين والمستهلكين بالصين في يناير "أضر قليلا" بالذهب. وتقدم البلاديوم 0.5% في المعاملات الفورية إلى 2328.42 دولار للأونصة، وزادت الفضة 0.3% إلى 17.72 دولار، وارتفع البلاتين 0.5% إلى 969.20 دولار.