.
.
.
.

تحليل نتائج "موبايلي".. هل بات سعر السهم مرتفعاً؟

مؤشر السوق المالية السعودية يغلق متراجعاً 0.17% إلى مستوى 7858.93 نقطة

نشر في: آخر تحديث:

أنهى مؤشر السوق المالية السعودية جلسة اليوم الثلاثاء متراجعاً 0.17% ليفقد 13.6 نقطة ويغلق عند مستوى 7858.93 نقطة، مع توالي إعلانات نتائج الشركات للربع الرابع من العام الماضي.

وبلغت تداولات جلسة اليوم الثلاثاء 2.4 مليار ريال. وارتفع سهم أرامكو 0.3% ليكسب 10 هللات إلى 33.2 ريال بتداولات بلغت قيمتها 177.6 مليون ريال.

وتكبد سهم شركة اتحاد اتصالات موبايلي خسائر قوية في تعاملات اليوم ليتفاعل سلبا مع النتائج التي أعلنتها الشركة، إذ تراجع السهم بنسبة 6.06% إلى 23.72 ريال، بتداولات نشطة خلال الساعة الأولى من الجلسة بلغت قيمتها 71 مليون ريال.

وبلغت خسائر شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" الفصلية للربع الرابع من العام الماضي 125 مليون ريال بعد أن سجلت أرباحا بقيمة 80 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام 2018. وجاءت النتائج مخالفة لمتوسط توقعات المحللين، حيث توقع المحللون أن تسجل الشركة أرباحا فصلية بقيمة 66 مليون ريال.

وقال الرئيس التنفيذي ومدير الصناديق في شركة أبوظبي لإدارة الاستثمار، يزن عابدين، في مقابلة مع "العربية" إن شركة موبايلي مرت بمرحلة هيكلة، وشهدت إدارات متلاحقة للخروج من مأزق الخسائر المتراكمة، كان بإمكانها تسجيل أرباح في الربع الرابع من العام الماضي، لكن أعباء على الميزانية حالت دون ذلك.

وذكر أن من بين وأهم الأعباء هي تكلفة الدين، إلى جانب اتفاقية إعادة تمويل بلغت تكلفتها مع الاستشارات 200 مليون ريال.

وقال إن الجزء المهم في بيانات موبايلي، هو مديونة الشركة "فهي إذا نجحت بخفض تكلفة الدين للنصف، فسيخلق ذلك 300 مليون ريال من الإيرادات".

ووصف سعر السهم بأنه "مرتفع لذلك انخفض بعد إعلان النتائج المالية اليوم".

وأوضح أن نتائج موبايلي "مبشرة للمستقبل، لكن القطاع ككل عليه علامات استفهام من ناحية معدل الاختراق والرسوم".

وأبان أن معدل الاختراق يزداد صعوبة مع شبه استقرار في معدل الربحية من العميل الواحد لشركات الاتصالات في المنطقة، بجانب أن استثمارات التكنولوجيا مكلفة وتتطلب وقتاً.