جلسة دامية بسوق مصر والأسهم تخسر 32 مليار جنيه في دقائق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

استهلت البورصة المصرية تعاملات الأسبوع الحالي على نزيف صعب، مع تراجع جماعي لكافة المؤشرات، متأثرة بهبوط أسواق المال العالمية، جراء مخاوف من انتشار فيروس "كورونا".

وقال محللون ومتعاملون بالسوق، إن خسائر اليوم امتداد لخسائر الجلسات السابقة بسبب الذعر والرعب الذي يسيطر على العالم مع تداعيات انتشار فيروس "كورونا"، مشيرين إلى تأثر الأسواق العربية والخليجية بخسائر أسواق الأسهم العالمية التي تراجعت بشدة خلال جلسات الأسبوع الماضي.

وخلال ساعة من تداولات اليوم، وفقاً لبيانات البورصة المصرية خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 32 مليار جنيه، بنسبة انخفاض تقدر بنحو 4.88%، وذلك بعدما انخفض من مستوى 666.9 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، إلى نحو 634.9 مليار جنيه بأول ساعة من تداولات جلسة اليوم الأحد.

وعلى وقع هذه الخسائر العنيفة، قررت إدارة البورصة المصرية، إيقاف التداول على أسهم 77 شركة لمدة 10 دقائق لتجاوزها نسبة التراجع المحددة بنحو 5%.

على صعيد المؤشرات، انخفض المؤشر الرئيسي "ايجي إكس 30" بنسبة 6.06% بعدما فقد نحو 708 نقطة خلال ساعة واحدة من بدء جلسة اليوم، متراجعاً من مستوى 13008 نقاط في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 12220 نقطة في الوقت الحالي.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" متساوي الأوزان بنسبة 6.05% فاقداً نحو 73 نقطة بعدما تراجع من مستوى 1209 نقاط في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 1136 نقطة في الوقت الحالي.

وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 4.88% فاقداً نحو 64 نقطة بعدما تراجع من مستوى 1311 نقطة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، إلى نحو 1247 نقطة في الوقت الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.