.
.
.
.

سوق السعودية تخالف اتجاه أغلب بورصات الخليج وتقفز 2.4%

مؤشر الأسهم السعودية ينهي الجلسة مرتفعاً 2.47% إلى 6107 نقاط

نشر في: آخر تحديث:

خالفت سوق الأسهم السعودية في تعاملات اليوم الثلاثاء اتجاه غالبية الأسواق الخليجية وحققت مكاسب قوية تخطت 2.4%، لتلتقط أنفاسها بعد تراجعها على مدى أربع جلسات.

وأنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيسي الجلسة مرتفعاً 2.47% إلى 6107 نقاط، بتداولات بلغت قيمتها أكثر من 5.6 مليار ريال.

وقفز سهم أرامكو أكثر من 4.6% ليزيد بمقدار 1.3 ريال إلى 29.1 ريال بتداولات يومية على السهم بلغت 484 مليون ريال.

ونزلت معظم بورصات الشرق الأوسط لمستويات متدنية جديدة لعدة سنوات اليوم الثلاثاء، حيث نال تنامي القلق من وباء فيروس كورونا من المعنويات.

أول حالة وفاة

وبلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في دول الخليج 1042 حالة. وأعلنت البحرين أمس الاثنين عن أول حالة وفاة بالفيروس.

ونزلت بورصة أبوظبي 6.3 %، حيث خسر سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 9.9 % وسهم اتصالات 7.1 %.

وهبط مؤشر دبي 5%، ليصل لأقل مستوى منذ يناير 2013. ونزل سهم بنك الإمارات دبي الوطني 5.4 %، وتراجع سهم إعمار العقارية 10%.

نقلت وكالة أنباء الإمارات عن وزارة الشؤون الخارجية قولها إن الإمارات تدعو مواطنيها في الخارج للعودة إلى الوطن بسبب صعوبة السفر وسط تفشي فيروس كورونا وتعليق الرحلات الجوية من بعض الدول.

وسجلت الإمارات 98 حالة إصابة بالفيروس.

خسائر متواصلة بمصر

وتراجع المؤشر المصري 2.4 %، حيث هوى 25 من أسهمه الثلاثين، وتراجع سهم طلعت مصطفى 8.9 %.

وأعلنت مصر رصد 166 حالة إصابة بالفيروس. وكان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي قال الاثنين إن مصر ستعلق حركة الطيران من مطاراتها
اعتبارا من يوم الخميس وحتى 31 مارس لاحتواء تفشي كورونا.

وارتفع المؤشر السعودي 2.5 %، بقيادة سهم البنك الأهلي التجاري الذي صعد 5.7 %، وزيادة 4.7 %، في سهم أرامكو السعودية.

وقال خالد الدباغ المدير المالي لشركة أرامكو السعودية يوم الاثنين إن الشركة "مرتاحة للغاية" مع سعر 30 دولارا لبرميل النفط وإن بوسعها تلبية التزامات توزيعاتها وتوقعات المساهمين حتى في ظل أسعار الخام المنخفضة حاليا.

وصعد مؤشر قطر 1.1 %، ليواصل المكاسب للجلسة الثالثة على التوالي. وارتفع سهم صناعات قطر 3.5 %، وفودافون قطر 3.1%.

وأعلنت قطر يوم الأحد حظر دخول غير القطريين للبلاد لمدة أسبوعين اعتبارا من الأربعاء وأعلنت اجراءات لدعم الاقتصاد تشمل حوافز مالية بقيمة 75 مليار ريال أو 20.60 مليار دولار للقطاع الخاص.

وقال رئيس المركز الخليجي للاستشارات المالية، محمد العمران، في مقابلة مع "العربية" إن السيولة في سوق الأسهم السعودية، تبشر بأن تكون هذه الارتفاعات، عودة لتعويض الخسائر والثبات فوق مستوى 6 آلاف نقطة للمؤشر.

وأكد العمران أهمية هذا الصعود في زرع روح التفاؤل، وإعادة الثقة في السوق التي ستظل التطورات فيها متأثرة بما يجري في الأسواق العالمية، وارتدادها للأعلى.

وتوقع أن تقوم حكومة السعودية، بعملية الدعم للاقتصاد، بأي شكل من الأشكال على مختلف المستويات، في ضوء التنسيق مع قادة الاقتصاد العالمي، عبر رئاستها لمجموعة العشرين، والحديث عن عقد قمة عبر التواصل الافتراضي، بين دول مجموعة العشرين، لمواجهة "فيروس كورونا" ومواجهة احتمالات أي ركود عالمي.

وقال إن الأسواق ستسمع المزيد من الحلول على مستوى العالم، وهناك الكثير من المبادرات المقبلة، لكون العالم يعيش فترة استثنائية تتغير فيها الأولويات.

أسواق الخليج

وبينما قلص سوق دبي من خسائره الصباحية التي تجاوزت 6% إلى تراجع بنسبة 4.9% ليغلق المؤشر عند 1750 نقطة، زاد مؤشر أبوظبي من الخسائر لتبلغ 6.33% بنهاية التداولات ليغلق عند 3323.35 نقطة.

وبعد مرور نحو نصف ساعة من التداولات، تراجع مؤشر دبي المالي بنحو 6.29% إلى 1726.6 نقطة، فيما تراجع مؤشر أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 5.97% ليصل إلى 3336.99 نقطة.

وعقب تراجعات صباحية جاوزت 1.56% استطاع مؤشر السوق الأول الكويتي أن يغلق على ارتفاع بنسبة 1% ليغلق عند 4707.36 نقطة. وهبط أيضا مؤشر سوق مسقط بنسبة 0.58%، ومؤشر سوق البحرين بنسبة 0.11% مقلصا من خسائره البالغت 1.36% في الصباح. وصعد مؤشر سوق قطر بنسبة 1.06% إلى 8521 نقطة.

وفي السعودية، ارتفع مؤشر السوق الرئيسية بنسبة تخطت 2.47% ليصل إلى 6107 نقطة.

وشهدت أسهم أنعام القابضة ووقت اللياقة وسليمان الحبيب واكسترا والعقارية أكبر ارتفاعات في السوق بنسب تراوحت بين 4.9% و9.8%. وارتفع سهم شركة أرامكو بنسبة 1.26% إلى 28.15 ريال للسهم.