.
.
.
.

الدولار يهبط مع تحسن بيانات تجارة الصين

نشر في: آخر تحديث:

تراجع الدولار، اليوم الثلاثاء، وقاد نظيره الأسترالي موجة صعود للعملات المرتفعة المخاطر، إذ رسمت بيانات تجارة من الصين صورة أقل قتامة للتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، مقارنة مع ما كانت تخشاه الأسواق.

وانخفضت صادرات الصين في مارس آذار 6.6% على أساس سنوي، مقارنة مع توقعات بتراجعها 14% وهبطت الواردات بأقل من واحد% مقارنة مع تقديرات للاقتصاديين بانخفاض 9.5%.

كما انخفض معدل الإصابات اليومية بفيروس كورونا في الولايات المتحدة بقوة وبدأت ولايات خططا لإعادة استئناف الأنشطة الاقتصادية.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.7% إلى 0.6432 دولار أميركي، وتقدم الدولار النيوزيلاندي 0.6% إلى 0.6131 دولار أميركي وأضاف الجنيه الإسترليني 0.4% إلى 1.2562 دولار وهو أقوى مستوياته منذ منتصف مارس آذار.

وقال كريس ويستون رئيس الأبحاث لدى ملبورن بروكريدج بيبرستون "السوق تتصدر الفكرة بأننا سنرى عدد الحالات يتبدد".

وظهرت المعنويات الإيجابية في مكاسب حققتها أسواق الأسهم بآسيا، لكن المخاوف كبحت المزيد من ارتفاع العملات.

كما ارتفع الذهب وعملتا الملاذ الآمن الين الياباني والفرنك السويسري أيضا، في مؤشر على حذر كامن.

واستقر الين عند 107.70 للدولار، لينزل قليلا عن ذروة أسبوعين التي بلغها أمس الاثنين. وعوض اليورو خسائر تكبدها أثناء الليل ليسجل 1.0939 دولار. وصعد اليوان الصيني 0.1% إلى 7.0428 للدولار.

ومقابل سلة من العملات، تراجع الدولار 0.2% إلى 99.195.