.
.
.
.

المستثمرون يحتفظون بالسيولة.. عند أعلى مستوى في 19 عاماً!

بنك أوف أميركا: مخصصات الأسهم العالمية تراجعت لأقل مستوى منذ 2009

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح أجراه بنك أوف أميركا لمديري صناديق في شهر أبريل/نيسان أن المستثمرين يكتنزون السيولة بمعدلات لم تُسجل منذ الهجوم على مركز التجارة العالمي في سبتمبر/أيلول 2001، مع تراجع الأسواق المالية العالمية بفعل فيروس كورونا.

وأظهرت نتائج المسح الشهري الذي يجريه البنك لنحو 200 من مديري الصناديق العالمية أن مخصصات الصناديق للسيولة قفزت إلى 5.9%، من 5.1%، مما يشير إلى الاحتفاظ بالنقد وسط توقعات بالركود.

وانخفضت مخصصات الأسهم العالمية 29 نقطة مئوية إلى 27%، على أساس شهري وهو الأقل منذ مارس/آذار 2009 عندما بلغت الأزمة المالية العالمية التي بدأت في 2008 القاع.

وقال المستثمرون إن سندات الخزانة الأميركية حظت بأكبر قدر من التعاملات للشهر الثاني على التوالي، بينما كانت موجة ثانية من فيروس كورونا في مقدمة المخاطر في الأسواق.