.
.
.
.

أسواق الخليج تواصل خسائرها.. وسهم أرامكو عند 30 ريالا

تحذيرات صندوق النقد وتهاوي طلب النفط يواصلان الضغوط

نشر في: آخر تحديث:

نزلت معظم المؤشرات في أسواق الشرق الأوسط للجلسة الثانية على التوالي اليوم الخميس بعدما حذر صندوق النقد الدولي من أسوأ تراجع اقتصادي منذ ثلاثينيات القرن الماضي، كما زادت الضغوط بفعل نزول متوقع للطلب العالمي على النفط إلى أدنى مستوياته في ربع قرن.

وقال صندوق النقد الدولي إن من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد العالمي بنسبة 3%، خلال 2020 في انهيار ناجم عن فيروس كورونا قد يكون الأسوأ منذ الكساد الكبير في الثلاثينيات.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية أمس الأربعاء انخفاض الطلب على النفط بمقدار 29 مليون برميل يوميا في أبريل/نيسان، ليسجل مستويات لم يشهدها منذ 25 عاماً، وحذرت من أي خفض للإنتاج من جانب المنتجين لن يعوض بالكامل هبوط الطلب في الأجل القريب.

ونزل المؤشر القياسي في البورصة السعودية 2.7 %، إلى 6632 نقطة، وهبط سهم شركة النفط العملاقة المملوكة للدولة أرامكو السعودية 2.3%، إلى 30 ريالا، وتراجع سهم مصرف الراجحي 1.3%.

تتوقع موازنة المملكة لعام 2020 إيرادات نفطية 513 مليار ريال (136.53 مليار دولار).

في الوقت نفسه، فإن السعودية في طريقها لجمع 7 مليارات دولار في عملية أمس الأربعاء لبيع سندات على ثلاث شرائح، إذ يسعى أكبر مصدر للنفط في العالم إلى إعادة ملء خزائن الدولة التي استنزفها هبوط أسعار النفط والتوقعات بتراجع الإنتاج.

وفي دبي، انخفض المؤشر الرئيسي 2%، ليسجل 1860 نقطة، متأثرا بتراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 4.1%.

وهبط مؤشر سوق أبوظبي 3.8 %، إلى 3970 نقطة، مدفوعا بتراجع سهم بنك أبوظبي الأول بنسبة 4.8 %.

وخسر مؤشر بورصة قطر 3.1 %، إلى 8576 نقطة، مع تداول جميع الأسهم عدا واحدا بانخفاض، بينها سهم مصرف قطر الإسلامي الذي هبط 3.6 %.

وخارج منطقة الخليج، تراجع مؤشر الأسهم القيادية في مصر 1.8%، إلى 10155 نقطة، بعد إغلاق سهم أكبر بنك مدرج، البنك التجاري الدولي، على انخفاض 2%، بينما هبط سهم الشركة الشرقية المحتكرة لصناعة التبغ في البلاد 1.4%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة