.
.
.
.

هل يخسر مؤشر الأسهم السعودية مستوى الـ 6 آلاف نقطة؟

نشر في: آخر تحديث:

استبعد الرئيس التنفيذي لشركة دراية المالية، محمد الشماسي، في مقابلة مع "العربية" أن يخسر مؤشر سوق السعودية مستوى 6000 نقطة الذي وصفه بأنه مستوى قوي من المكاسب، مبني على أساسيات السوق.

وقال إن الموجة السابقة من الهبوط أوصلت مؤشر السوق إلى مستوى 6000 نقطة والآن السوق يتداول عند مستوى 6500 نقطة، ولا أعتقد أننا سنكسر المستوى السابق، الذي شهدنا.

وأكد أن أساسيات سوق الأسهم السعودية لم تزل جيدة، و"عندما نشتري الأسهم في الأسعار الحالية، فهي مخصومة جراء جزء كبير من الأحداث السابقة".

وأضاف أن السوق عكس جزءا كبيرا من التشاؤم من خلال موجة الهبوط الأولى، التي انتهت خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس.

وأشار إلى الارتداد بنسبة 20% لمؤشر السوق الذي أعقب موجة الهبوط، و"اليوم خسرنا جزءا من المكاسب ولكن مستوى 6 آلاف مستوى قوي سيحافظ عليه السوق ولن ننزل دون هذا المستوى".

وحول المالية العامة في المملكة قال إن خيار الاقتراض لتمويل ميزانية الدولة، يأخذ أفضلية على خيار السحب من الاحتياطيات.

واعتبر أن مزاحمة السيولة في السوق المحلية لن تكون مناسبة في الوقت الحالي، كما أن فرض الرسوم أو رفع الضرائب مثل القيمة المضافة، لن تكون مواتية في الظروف الحالية.

وأشار إلى أن حديث وزير المالية السعودي، ينبئ بأن قطاعات الدولة بعد تعاملها المباشر مع الجائحة تذهب إلى التعامل مع المرحلة المقبلة ومعالجة الآثار المالية والاقتصادية لها.

وتحدث عن معاناة الاقتصاد لتحديين الأول جائحة كورونا والثاني صدمة أسواق النفط.

وقال إن ميزانية الدولة تواجه تحديات في الإنفاق الاستثماري معتبرا أن آلية الاستدانة ستكون أكثر ملاءمة من السحب من الاحتياطيات في مواجهة متطلبات استدامة التمويل.

وتوقع أن الإنفاق الاستثماري الذي سيطاله جزء كبير من الخفض ومن الخصومات، سوف ينعكس على أداء الاقتصاد.

كانت سوق الأسهم السعودية عمقت خسائرها في نهاية تعاملات اليوم الأحد، حيث هوى المؤشر بنحو 7.41% إلى مستوى 6585 نقطة، وخسر المؤشر الرئيسي للسوق نحو 527 نقطة، وتراجعت أسعار 194 سهما، وكافة قطاعات السوق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة