.
.
.
.

هذا ما جرى للذهب مع إعادة فتح اقتصادات العالم

المعدن الأصفر يتأثر بفعل إقبال المستثمرين على المخاطرة

نشر في: آخر تحديث:

تراجع الذهب الجمعة عن أعلى مستوياته في أسبوعين، إذ زادت آمال المستثمرين في إعادة فتح الاقتصادات بعد إجراءات العزل العام بسبب كوفيد-19، لكن استمرار موجة تحفيز من البنوك المركزية أبقى المعدن النفيس في مساره صوب تحقيق مكسب أسبوعي.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.8% إلى 1704.53 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1831 بتوقيت غرينتش، بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ 27 أبريل نيسان عند 1722.56 دولار

وجرت تسوية عقود الذهب الأميركية الآجلة بانخفاض 0.7% عند 1713.90 دولار.

ومما حد أيضا من الإقبال على الذهب بيانات أفضل قليلا من المتوقع من الولايات المتحدة أظهرت أن الفاقد في الوظائف في أبريل نيسان بلغ 20.5 مليون، وهو ما يقل عن 22 مليونا كانت متوقعة. وبلغ معدل البطالة 14.7% بما يقل عن توقعات السوق عند 16%.

وأذكت أحدث مجموعة من البيانات الاقتصادية الأميركية الأسبوعية التوقعات بمزيد من التحفيز من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، إذ تضع الأسواق في الحسبان بيئة سلبية لأسعار الفائدة الأميركية.

ويضغط خفض أسعار الفائدة الضغط على الدولار وعوائد السندات ويعزز الطلب على المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وبدا النزاع الصيني الأميركي في انحسار بعد أن قالت بكين إن مفاوضين تجاريين من كلا البلدين اتفقوا على تحسين البيئة لتطبيق اتفاق المرحلة 1، وذلك بعد أيام من تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب برسوم جمركية جديدة.

وزاد البلاديوم 0.7% إلى 1869.25 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.5% إلى 767.48 دولار.

ونزلت الفضة 0.3% إلى 15.45 دولار للأوقية.