.
.
.
.

 ترمب يأمر بسحب أموال التقاعد الفيدرالية من الأسهم الصينية

قيمتها تصل إلى 4 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:

في خطوة تصعيدية كبيرة، يتجه الرئيس ترمب إلى قطع العلاقات الاستثمارية بين صناديق التقاعد الفيدرالية الأميركية والأسهم الصينية، وفقا لما علمته FOX Business وهي خطوة مرتبطة بالتصعيد بين البلدين بسبب كورونا.

وفي الرسالة الأولى المكتوبة يوم الاثنين، والتي حصلت عليها FOX Business حصريًا كتب مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين ورئيس المجلس الاقتصادي الوطني لاري كودلو إلى وزير العمل الأميركي يوجين سكاليا مشيرين إلى أن البيت الأبيض لا يريد خطة التوفير الادخاري (وهي صندوق تقاعد الموظف الفيدرالي) استثمار الأموال في الأسهم الصينية الذي تبلغ قيمته حوالي 4 مليارات دولار.

وتقول الرسالة إن المخاوف من الاستثمار هو أحد الأسباب العديدة التي تمنع الاستثمار في الشركات الصينية.

وفي الرسالة الثانية، يكتب سكاليا إلى مايكل كينيدي، رئيس مجلس الاستثمار الفيدرالي للتقاعد، يشير إلى أن كودلو وأوبراين أي أن الاثنين لديهما "مخاوف خطيرة بشأن الاستثمار المخطط له على أساس مخاطر الاستثمار والأمن القومي"، ويختتم بالقول إن نقل الأصول من صندوق معين هو "بتوجيه من الرئيس ترمب".

وبحسب فوكس نيوز من المرجح أن تؤدي هذه الخطوة إلى تصعيد التوترات بين الولايات المتحدة والصين حيث تخضع شروط الصفقة التجارية من المرحلة الأولى للتدقيق.