.
.
.
.

تهديدات ترمب تدمي العملاقين فيسبوك وتويتر

نشر في: آخر تحديث:

شهدت أسهم فيسبوك وتويتر تراجعا في السوق الأميركية بنسب لامست 4%، اليوم الأربعاء، عقب تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بغلق منصاتهما للتواصل الاجتماعي.

وتراجعت أسهم فيسبوك اليوم بنسبة 3.9% إلى 223.7 دولار للسهم، فيما تراجع سهم تويتر بنسبة 4% إلى 32.66 دولار للسهم ليقترب بذلك من أدنى مستوى له في 6 أشهر.

وهدد ترمب اليوم الأربعاء بـ"إغلاق" وسائل التواصل الاجتماعي في أول رد على محاولة تويتر فرض رقابة على تغريداته.

وقال ترمب في تغريدة، إن الجمهوريين يشعرون "أن منصات وسائل التواصل الاجتماعي تسكت أصوات المحافظين تماما. سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها، قبل أن نسمح بحدوث ذلك".

وأضاف الرئيس الأميركي: "لقد رأينا ما حاولوا القيام به وفشلوا في عام 2016. ولا يمكننا السماح لنسخة أكثر تعقيدا من ذلك أن تحدث مرة أخرى".

وكان موقع التواصل الاجتماعي تويتر اتهم، الثلاثاء، للمرة الأولى ترمب بتقديم معلومات "كاذبة"، وقال إن اثنتين من تغريداته "لا أساس لهما من الصحة"، بعدما قاوم موقع الرسائل القصيرة لفترة طويلة دعوات إلى فرض رقابة على الرئيس الأميركي بشأن رسائل مخالفة للحقيقة.

ورد الرئيس الأميركي باتهام تويتر بـ"التدخل في الانتخابات الرئاسية للعام 2020".

وانتقد ترمب، الأسبوع الماضي، أيضا الشركات مقدمة خدمات التواصل الاجتماعي، بعد أن حظر موقع فيسبوك عدداً من الشخصيات المتطرفة.