.
.
.
.

شهادات تجذب 150 مليار جنيه لبنكين مصريين بأقل من شهرين

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من الأزمة القائمة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، لكن تمكنت شهادات أطلقتها البنوك من جذب نحو 150 مليار جنيه خلال أقل من شهرين.

وأعلن بنكا الأهلي ومصر عن ارتفاع حصيلتهما من الشهادات الادخارية ذات العائد الثابت عند 15%، لتتجاوز 150 مليار جنيه منذ إطلاقها قبل نحو شهرين، استفاد منها أكثر من 820 ألف مواطن.

وقال رئيس مجلس إدارة بنك مصر، محمد الأتربي، إن حصيلة البنك من شهادات الـ 15% قد بلغت نحو 45.5 مليار جنيه قام بشرائها 215.500 ألف عميل.

وقال نائب رئيس البنك الأهلي المصري، يحيى أبوالفتوح، إن حصيلة البنك من تلك الشهادات قفزت إلى 105 مليارات جنيه اشتراها نحو 605 آلاف عميل. وأكد أن شراء شهادات الـ 15% والتي تصل مدتها إلى سنة واحدة ويوزع عائدها شهرياً، يستمر إصدارها إلى بعد عيد الفطر المبارك، ويمكن للمواطنين شراءها من خلال الوسائل المعلن عنها من خلال البنك.

وفي 22 مارس الماضي، أطلق البنك الأهلي المصري وبنك مصر، شهادات ادخارية ذات عائد ثابت نسبته 15% مدتها عام، وأعلنا أن شراء هذه الشهادات سيتم من خلال الوسائل الإلكترونية سواء البريد الإلكتروني أو الاتصال بخدمة العملاء أو خدمات الإنترنت البنكي أو الموبايل.

وكانت بيانات رسمية قد أشارت إلى أن إجمالي الودائع الخاصة بالبنوك المصرية شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال شهر يناير الماضي، حيث بلغ إجمالي الودائع نحو 4.246 تريليون جنيه، مقابل نحو 3.837 تريليون جنيه خلال نفس الشهر من عام 2019، بزيادة بلغت نحو 409 مليار جنيه، محققة بذلك زيادة نسبتها 10.65%.

وأظهرت النشرة المعلوماتية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، إلى أن الودائع موزعة بين الودائع الحكومية وغير الحكومية، حيث بلغت قيمة الودائع الحكومية منها نحو 602.9 مليار جنيه في يناير الماضي، مقابل نحو 624 مليار جنيه في نفس الشهر من عام 2019، بتراجع طفيف بلغ 21 مليار جنيه.

بينما بلغ إجمالي الودائع غير الحكومية نحو 3.643 تريليون جنيه، مقابل نحو 3.213 تريليون جنيه خلال نفس الشهر من عام 2019، بزيادة بلغت نحو 430 مليار جنيه، لتسجل بذلك زيادة بنسبة 13.38%.

ويشير التقرير إلى أن إجمالي الودائع بالعملة المحلية سجل ارتفاعا ملحوظا، حيث بلغ نحو 3.523 تريليون جنيه في يناير الماضي، مقابل نحو 2.963 تريليون جنيه في نفس الشهر من عام 2019، بزيادة بلغت 560 مليار جنيه، لتسجل بذلك زيادة نسبتها 18.9%.

وحازت الودائع غير الحكومية على الحصة الأكبر من الودائع بالعملة المحلية، بنحو 2.996 تريليون جنيه في يناير الماضي، بينما كانت 2.946 تريليون جنيه في يناير من العام 2019.

ووفق البيانات، وبالنسبة للودائع الحكومية فقد حققت ارتفاعا طفيفا لتسجل نحو 527 مليار جنيه في يناير الماضي، مقابل 499 مليار جنيه في نفس الشهر من عام 2019، بزيادة بلغت نحو 28 مليار جنيه لتسجل بذلك زيادة نسبتها 5.6%.