.
.
.
.

السعودية.. مشروع تعديل القواعد المنظمة للمنشآت ذات الأغراض الخاصة

نشر في: آخر تحديث:

قرر مجلس هيئة السوق المالية السعودية نشر مشروع تعديل القواعد المنظمة للمنشآت ذات الأغراض الخاصة لاستطلاع مرئيات العموم لمدة ستين يوماً تقويمياً، تنتهي بتاريخ 08/12/1441هـ الموافق 29/07/2020م.

وذكرت الهيئة أنها تستهدف بناء سوق مالية متقدمة ومنفتحة على العالم، قادرة على جذب رؤوس الأموال المحلية والدولية، وذات دور فاعل ومحوري في تلبية الاحتياجات التمويلية للاقتصاد وإيجاد كيانات اقتصادية قادرة على دعم الاقتصاد الوطني، تبرز أهمية تعزيز دور السوق كقناة تمويل في بناء واستدامة لبنات الاقتصاد وإتاحة المزيد من الفرص الاستثمارية لعموم المستثمرين.

تتمثل أبرز العناصر الرئيسية للمشروع في الآتي:

‌أ) إتاحة خيار إضافي لمديري صناديق الاستثمار بتأسيس منشأة ذات أغراض خاصة بما يوفر الشخصية الاعتبارية للصندوق الاستثماري، مع إمكانية الإبقاء على خيار العلاقة التعاقدية بين مديري الصناديق ومالكي الوحدات المعمول به حالياً.

ب) تعديل الهيكل الخاص بالمنشأة ذات الأغراض الخاصة التي تطرح أدوات دين، وذلك بتسجيل أسهمها باسم الوصي بدلاً عن الملاك. ويكون الوصي مسؤولا عن حماية أصول المنشأة وتعيين أعضاء مجلس الإدارة وتحديد مكافآتهم، وكذلك تعيين المحاسب القانوني، مما يعزز من حماية أصول المنشأة ذات الأغراض الخاصة ومصالح حملة أدوات الدين، وذلك تماشياً مع أفضل الممارسات الدولية.

ج) بالإضافة إلى الشركات المساهمة السعودية والأشخاص المرخص لهم والبنوك وشركات التمويل، تم تمكين الشركات ذات المسؤولية المحدودة من أن تكون راعياً للمنشأة ذات الأغراض الخاصة "التي تصدر أدوات دين مدعومة بأصول"، حيث إن الراعي مسؤول عن التقدم بطلب ترخيص المنشأة ذات الأغراض الخاصة للهيئة ورعاية جميع صفقات التمويل الخاصة بها، بالإضافة إلى الالتزام بجميع حقوق ومطالبات حاملي أدوات الدين المتعلقة بصفقة التمويل، بحسب نوع أداة الدين، والالتزام بمتطلبات الإفصاح حسبما ينطبق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة