.
.
.
.

قفزة للأسهم الأميركية بعد تقرير مفاجئ للوظائف

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت الأسهم الأميركية الجمعة بعد تقرير وظائف إيجابي بشكل لافت للنظر لشهر مايو أيار قدم على غير المتوقع أوضح مؤشر حتى الآن على أن الاقتصاد الأميركي يتجه نحو تعاف أسرع من المتوقع.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 829.16 نقطة، أي ما يعادل 3.15%، إلى 27110.98 نقطة.

وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعا 81.58 نقطة، أو 2.62% إلى 3193.93 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 198.27 نقطة، أو 2.06% إلى 9814.08 نقطة.

جاءت بيانات الوظائف الأميركية خلال شهر مايو الماضي لتظهر الكثير من التعارض مع توقعات المحللين والتي كانت تشير إلى استمرار ارتفاع معدلات البطالة خلال الشهر الماضي بفعل جائحة كورونا، وهو الأمر الذي لم يحدث إذ أشار تقرير وزارة العمل الأميركية إلى تراجع معدلات البطالة الشهر الماضي وزيادة لمعدلات التوظيف.

وقالت وكالة بلومبيرغ في تقرير لها إن الخطأ الذي منيت به توقعات المحللين هو أكبر خطأ في تاريخ التوقعات منذ بدأ تعقبها للبيانات في العام 1996، إذ كانت تشير توقعات المحللين إلى ارتفاع معدلات البطالة لنحو 20% وهو أسوأ معدل متوقع منذ الكساد العظيم الذي ضرب الاقتصاد الأميركي في ثلاثينيات القرن الماضي.

ولكن بيانات وزارة العمل الأميركية أشارت إلي انخفاض معدلات البطالة لمستوى 13.3% في مايو أيار الماضي، مقارنة مع 14.7% في أبريل نيسان إضافة إلى ارتفاع الوظائف بالقطاعات غير الزراعية بنحو 2.5 مليون وظيفة بعد خسارة قياسية تقدر بنحو 20.6 مليون وظيفة الشهر قبل الماضي في حين كانت تشير التوقعات إلى فقدان نحو 7.5 مليون وظيفة في مايو.