.
.
.
.

بنوك السعودية وعقارات دبي تقودان مكاسب الأسهم الخليجية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت بورصة دبي الاثنين مع صعود أسهم الشركات العقارية، في حين استمرت مكاسب البورصة السعودية من الجلسة السابقة بعد تمديد تخفيضات مجموعة أوبك+.

اتفقت منظمة البلدان المصدة للبترول ومنتجون آخرون بقيادة روسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، في أبريل نيسان على خفض إنتاج النفط بواقع 9.7 ميون برميل يوميا في شهري مايو أيار ويونيو حزيران. ويوم السبت، وافقوا على تمديد التخفيضات حتى نهاية يوليو تموز.

وفي الوقت ذاته، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في مؤتمر صحافي يوم الاثنين إن السعودية والكويت والإمارات لن تخفض بمقدار 1.18 مليون برميل يوميا إضافية في يوليو تموز كما هو الحال هذا الشهر.

وأغلق المؤشر القياسي السعودي الرئيسي مرتفعا 0.5%، إذ زاد سهم البنك السعودي الفرنسي 6.3% وارتفع سهم مصرف الراجحي 0.3%.

وصعد مؤشر دبي الرئيسي 1.4% بعد يوم من تسجيل أكبر مكسب خلال اليوم في شهرين. وقفز سهم إعمار العقارية القيادي 6.5% في حين صعد سهم الاتحاد العقارية 13%.

وصعد بنك دبي الإسلامي، الذي كلف بنوكا بتسويق صكوك مقومة بالدولار، 0.5%.

ونزل مؤشر أبوظبي 0.8% تحت وطأة خسارة سهم بنك أبوظبي الأول 2.3% وتراجع سهم بنك أبوظبي التجاري 3.2%.

وخارج منطقة الخليج، سجلت مؤشر الأسهم القيادية بالبورصة المصرية ارتفاعا 0.3% ليواصل المكاسب من الجلسة السابقة بفضل اتفاق مع صندوق النقد الدولي.

وقال صندوق النقد الدولي الجمعة إنه توصل لاتفاق على مستوى الخبراء مع مصر بشأن قرض استعداد ائتماني بقيمة 5.2 مليار دولار لمدة عام لمساعدتها على مواجهة جائحة فيروس كورونا.

وزاد سهم الشركة الشرقية للدخان التي تحتكر صناعة التبغ في البلاد 2.7%، في حين صعد بنك الاستثمار المجموعة المالية هيرميس 2.9%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة