.
.
.
.

صفقة "أرامكو-سابك" تعزز تنويع مصادر الدخل بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس المركز الخليجي للاستشارات المالية، محمد العمران، أن تنفيذ صفقات خاصة على سهم سابك بقيمة إجمالية 259.1 مليار ريال، يعكس تنفيذ صفقة شراء أرامكو لحصة 70% من سابك بالسعر سابقا، بحوالي 123 ريالا للسهم.

واعتبر العمران في مقابلة مع "العربية" أن تنفيذ عملية الاستحواذ عبر 4 صفقات خاصة بقيمة إجمالية بلغت 69.1 مليار دولار (259.2 مليار ريال) يعكس مواصلة أرامكو وصندوق الاستثمارات العامة، تنفيذ استراتيجية بعيدة المدى تستهدف رفع العائد وتنويع مصادر الدخل، وتقليل المخاطر.

وأغلق سهم أرامكو تداولات اليوم عند 32.25 ريال فيما أغلق سهم سابك عند 88.5 ريال.

وقال العمران إن سعر سهم سابك في السوق حالياً أقل بنسبة 39% من سعر تنفيذ الصفقة بين 123 ريالا والسعر الحالي للسهم عند 88.7 ريال بجلسة تداول اليوم.

وأشار العمران إلى توقعات سرت سابقاً بإعادة النظر في السعر التي ستنفذ عليه الصفقة، لأن صفقات الاستحواذ تنفذ عادة بفارق أعلى أو أقل يتراوح بين 10-15%.

واعتبر أن من الطبيعي أن يكون هناك فارق كبير في الأسعار نظرا لطول الفترة المقارنة وما تعرضت له الأسواق والأسهم لتطورات مختلفة، خلال الفترة الممتدة بين مارس 2019 ويونيو 2020 وهو الزمن الفاصل بين إقرار الصفقة وتنفيذها.

وأكد أن الأنظار اتجهت إلى سعر تنفيذ الصفقة بقيمة إجمالية 259 مليار ريال، والتي أظهرت نجاح التنفيذ بالسعر المعلن عنه سابقاً.

وقال إن عدم تغير سعر الصفقة ربما يكون تفسيره بأن المشتري والبائع بوجه عام هي كيانات مملوكة للدولة.

وأضاف أن 36% من قيمة الصفقة ستدفع نقداً بينما الباقي 64% على شكل سندات دين لصالح صندوق الاستثمارات العامة في شركة أرامكو.

وأشار إلى أن هذه الصفقة سترفع حجم الدين لدى أرامكو، ولكن مع هذا الدين ستظل مستويات الدين منخفضة في أرامكو السعودية.

واعتبر أن الديون المنخفضة لدى شركة أرامكو السعودية، ستوفر لها فرصة استحواذات أخرى، على سابك وغيرها من الشركات، وبالفعل فهي بدأت تنفيذ استراتيجية بعيدة المدى تستهدف تنويع مصادر الدخل وتقليل المخاطر.

وقال إن نسبة الدين والربحية العالية والإيرادات العالية لشركة أرامكو ستعزز سياسة الاستحواذات، كما أن الاستحواذ على سابك يعزز استراتيجية توسيع قنوات التوزيع والتكرير والتوسع في قطاعات الغار والكيماويات، وغيرها.

وأضاف أن صندوق الاستثمارات العامة سيحصل على سيولة وديون جراء هذه الصفقة، وستعزز هذه الأصول من استراتيجية الصندوق في استحواذات جديدة لتعظيم العائد على الاستثمار للدولة.

وقال إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي يواصل تنفيذ استراتيجيته في تنويع مصادر دخله وتعظيم العائد، وتعد صفقة اليوم دليل على نجاح استراتيجيات الصندوق وقدرته على التوظيف الأمثل للسيولة بما يدعم العائد على استثمارات الدولة.