.
.
.
.
سوق السعودية

دبي تتفوق على بورصات الخليج.. ومصر تواصل المكاسب

نشر في: آخر تحديث:

أنهت بورصة دبي تعاملات اليوم الاثنين مرتفعة قبل يوم من إعادة فتح سوق دبي المالي قاعة التداول أمام المستثمرين بعد إغلاق استمر ثلاثة أشهر في حين واصلت بورصة مصر مكاسبها.

وتقدم المؤشر المصري 1.2%، مع صعود معظم الأسهم، ومن بينها سهم جهينة الذي قفز 9.1%.

وأغلق المؤشر القياسي للأسهم في السعودية، التي أعلنت عن أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، مستقرا. وهبط سهم دكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية 3.3%، بينما ارتفع سهم شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية 0.5%.

ومن ناحية أخرى، قال مصدران مطلعان لرويترز إن شركة النهدي الطبية في السعودية، وهي أكبر سلسلة صيدليات في المملكة، تدرس فكرة طرح عام أولي وبدأت محادثات مبكرة مع مستشارين محتملين.

وارتفع مؤشر قطر 0.1 %، مدفوعا بمكاسب بنك الدوحة 3.1%.

تصاعد وتيرة التحسن

ارتفعت وتيرة التحسن في أسواق المال الإماراتية خلال جلسة منتصف الأسبوع بدعم من زيادة شهية التداول المؤسسي والفردي، الأمر الذي ساهم في ختام التعاملات برفد القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بمكاسب قدرها 6.8 مليار درهم.

وتواصل توجه الجزء الأكبر من السيولة نحو شريحة الأسهم القيادية المدرجة ضمن قطاعي العقار والبنوك إضافة إلى بعض الأسهم المصنفة ضمن قطاعات الخدمات والضيافة والطاقة.

وارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي إلى مستوى 2087 نقطة بنمو نسبته 1.2% مقارنة مع اليوم السابق بحسب ما تظهره المتابعة اليومية للتعاملات.

مجموعة إعمار

وجاء الدعم الأكبر لسوق دبي المالي من مجموعة شركات إعمار العاملة في العقار والتطوير والضيافة على وجه الخصوص حيث ارتفع سهم إعمار العقارية إلى 2.75 درهم، في حين صعد سهم إعمار للتطوير إلى مستوى 2.14 درهم وأغلق سهم إعمار مولز عند 1.47 درهم، كذلك فقد شهد سهم أرامكس ارتفاعا إلى 3.34 درهم.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية فقد ارتفع المؤشر العام إلى مستوى 4318 نقطة بزيادة نسبتها 0.34% مقارنة مع جلسة بداية الأسبوع.

وقاد سهم اتصالات النشاط في سوق العاصمة بعدما ارتفع إلى مستوى 16.64 درهم ولحق به في الاتجاه نفسه سهم مصرف أبوظبي الإسلامي الصاعد إلى 3.78 درهم، وواصل سهم أبوظبي للطاقة صعوده لليوم الثاني على التوالي بالغا 90 فلسا، كما ارتفع سهم الدار إلى 1.82 درهم.

وفي ظل تحسن شهية التداول فقد ارتفعت قيمة الصفقات المبرمة في السوقين إلى 372 مليون درهم وبلغ عدد الأسهم المتداولة 332 مليون سهم نفذت من خلال 4995 صفقة.