.
.
.
.
فيروس كورونا

سندات المافيا الإيطالية في أيدي المستثمرين.. ماذا حدث؟

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت وثيقة قانونية اطلعت عليها صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية شراء المستثمرين الدوليين لسندات مدعومة من شركات يعتقد على نطاق واسع ارتباطها بأعتى المنظمات الإجرامية الإيطالية سيئة السمعة ذائعة الصيت وهي عصابات المافيا الإيطالية.

وفى إحدى الصفقات، بيعت السندات المدعومة من قبل شركة تعتبر واجهة لعصابة مافيا ندراجيت التابعة لمجموعات المافيا الإيطالية إلى أحد أكبر البنوك الاستثمارية الخاصة في أوروبا وهو "بنكا جنرالي" في صفقة أشرف على عملياتها المحاسبية بيت المحاسبة العالمي "إرنست آند يونغ".

وبلغت قيمة السندات التي بيعت للمستثمرين في الفترة ما بين 2015 والعام الماضي نحو مليار دولار بحسب ما نقلته الصحيفة عن مصادر شاركت في إتمام الصفقات.

وتشير تقديرات إيطالية مستقلة صادرة عن معهد "أوريسيبيز" إلى أن دخل مافيا ندرانغيتا يتراوح ما بين 330 – 385 مليون دولار أسبوعيا من عمليات تهريب المخدرات التي تضطلع بأعمالها العصابة الشهيرة بالإضافة إلى أعمال الخطف وطلب الفدية التي يشتهر بها التشكيل العصابي.

فيما تقدر جهة إنفاذ القانون الأوروبية، يورو بول، حجم أنشطة العصابة التي تتخذ مدينة كالابريا الإيطالية من أعمال الجريمة المنظمة بنحو 44 مليار يورو سنويا.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادر أن المكتتبين في تلك السندات كان من ضمنهم صناديق للتقاعد وصناديق تحوط وشركات عائلية في وقت كان المستثمرون يبحثون فيه عن عوائد مرتفعة في بيئة منخفضة لأسعار الفائدة. وهو ما قد يفسر اتجاه المستثمرين إلى تلك السندات المشبوهة والمرتبطة بعصابات المافيا الإيطالية.

واكتسبت عصابات المافيا الإيطالية المزيد من السيطرة في خضم أزمة كورونا مع ازدهار مطرد لأعمالهم داخل المدن الإيطالية.