.
.
.
.
لقاح كورونا

الذهب بأعلى مستوى في 9 سنوات بدعم تراجع الدولار

البلاتين يقفز في المعاملات الفورية 5% إلى 886.83 دولار

نشر في: آخر تحديث:

قفزت أسعار الذهب أكثر من 1% أثناء التعاملات، الثلاثاء، مسجلة أعلى مستوى لها في حوالي تسع سنوات بدعم من تراجع الدولار وتوقعات بمزيد من الإجراءات التحفيزية لإحياء الاقتصادات التي تعاني من تداعيات جائحة كوفيد-19.

وقال العضو المنتدب لشركة بيم كابيتال، مهند الأعمى، إن الذهب يتلقى دعما من رغبة المستثمرين التحوط ضد التضخم، لكن الأسهم تعد أهم من الذهب في الحماية من التضخم، مشيراً إلى طيف آخر من المستثمرين يعتبرون الذهب ملاذا آمنا وقت الانهيار الاقتصادي.

وأضاف الأعمى في مقابلة مع "العربية" أن أسواق الأسهم الأوروبية تلقت دعماً من إقرار خطة التعافي الضخمة.

وأشار إلى تأثيرات الموجة الثانية من كورونا، والتي تنعكس ابتداء من أبريل الماضي، وبدأت تتفاعل معها شركات التكنولوجيا.

وتخطت الفضة حاجز 20 دولارا للأوقية (الأونصة) للمرة الأولى منذ يوليو تموز 2016.

وقفز سعر البلاتين في المعاملات الفورية 5% إلى 886.83 دولار للأوقية.

وزاد اليورو مكاسبه أمام العملة الأميركية إلى 0.4% عند 1.1495 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أواخر يناير 2019. وتتوقع مصارف وخبراء أن يصل سعر أونصة الذهب 2000 دولار.

وبحلول الساعة 1455 بتوقيت غرينتش، كان سعر الذهب في المعاملات الفورية مرتفعا 1.1% عند 1835.30 دولار للأونصة بعد أن لامس في وقت سابق أعلى مستوى له منذ سبتمبر أيلول 2011 عند 1841.01 دولار.

وقال محللون إن الذهب يستمد قوة من تراجع الدولار على الرغم من تحسن معنويات السوق.

وهبط مؤشر الدولار 0.47% أمام سلة من العملات الرئيسية مسجلا أدنى مستوياته في أكثر من أربعة أشهر.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، قفزت الفضة 5.6% الى 21.02 دولار للاوقية وهو أعلى مستوى لها منذ العشرين من يوليو تموز 2016.

وفتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع اليوم الثلاثاء بعد مجموعة من نتائج الأعمال الإيجابية لشركات من بينها آي.بي.إم وكوكاكولا وبدعم من آمال في تحفيز محلي لتعزيز اقتصاد يئن تحت وطأة جائحة كوفيد-19.

يأتي هذا بعد أن أدى الارتفاع الكبير في عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 ونمو الآمال في مزيد من إجراءات التحفيز إلى زيادة الطلب على الملاذات الاستثمارية الآمنة.

وقال رئيس شركة تارجت للاستثمار نور الدين محمد في مقابلة سابقة مع "العربية"، إن الذهب في النصف الأول من العام الحالي، حصن جزءا كبيرا من الأرقام القياسية التي حققها في الفترة السابقة.

وأشار إلى زيادة لمستوى جديد بلغ 734 طنا في حجم التداول منذ بداية العام الحالي، كان جرى التداول عليها والاحتفاظ بها في الصناديق المتداولة، مقارنة مع مستوى قياسي سابق بلغ 646 طنا في عام 2009.

وأضاف أن قيمة المتاجرة في الذهب وصلت إلى 39.5 مليار دولار جرى الاحتفاظ بها من الصناديق المتداولة، في الفترة الماضية من العام الحالي، مقارنة مع أقصى مستوى سابق بلغ 23 مليار دولار عام 2016.