.
.
.
.

قطاع جديد بـ 30 تريليون دولار.. يجذب هؤلاء الكبار

نشر في: آخر تحديث:

توجه جديد يجذب الجميع في وول ستريت هذه الأيام، سواء من الأفراد بدءا من جيف بيزوس، حتى كبرى الشركات الاستثمارية مثل بلاك روك.

وهناك الكثير من الشركات التي بدأت تنضم لهذا القطاع الجديد، سواء أبل أو غوغل أو أمازون، والكثير من الشركات الكبرى الأخرى.

وكل هذه الأسماء تضخ أموالها فيما يسميها بالاستثمار المستدام أو (ESG)، وهي الاستثمارات الأخلاقية والصديقة للبيئة والمجتمع، والبالغ حجمها الآن 30 تريليون دولار.

وبدأ غولدمان ساكس بإنشاء صندوق (ESG) بقيمة 1.5 مليار دولار، وهو ما جذب شركات رئيسية مثل أبل وشركة الطيران جيت بلو.

وأعلن جيف بيزوس مؤسس أمازون أنه خصص 10 مليارات دولار لصندوق الأرض الذي يحارب التغير المناخي. وتخطط شركة بلاك روك، أكبر شركة إدارة أصول في العالم، لشراء أصول استثمارية مستدامة بـ 1.2 تريليون دولار خلال 10 سنوات.

وتشير البيانات إلى أن هذا الاتجاه سيواصل نموه خلال الفترة المقبلة، إذ إن جاذبيته في ازدياد صاروخي منذ عام إلى عامين، ولا توجد أي إشارات على تباطئه. ففي الوقت الذي تراجعت في الأسهم خلال مارس بسبب كورونا، كانت صناديق (ESG) تواصل ارتفاعها. وحول العالم، تواصل الاستثمارات المستدامة في جذب المستثمرين.

فشركة بلاك روك، كانت من أولى الشركات التي انضمت إلى الركب، ولديها الآن أصول (ESG) قيمتها 90 مليار دولار.

وتخطط الشركة إلى مضاعفة تلك الأصول بنحو 10 مرات، وتأمل في إدارة أصول (ESG) قيمتها تريليون دولار بحلول 2030.