.
.
.
.
لقاح كورونا

مستثمرون يكسبون 7 مليارات دولار من لقاح كورونا.. كيف؟

نشر في: آخر تحديث:

وسط سباق بين كبريات شركات الدواء واللقاحات العالمية نحو التوصل إلى لقاح للوقاية من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، تستمر الشركات المصنعة للقاح المحتمل في جني الأرباح على مدار الساعة ما جعل المستثمرين في أسهمها يجنون مليارات الدولارات منذ بدء الجائحة.

ومن بين الشركات التي تأتي في صدارة السباق، أسهم شركة Novavax الأميركية التي ارتفعت بنحو 3500% منذ مارس الماضي لتبلغ المكاسب السوقية لأسهمها نحو 7 مليارات دولار في غضون 4 أشهر فقط، بحسب تقرير حديث لوكالة بلومبرغ.

وأشار التقرير إلى أن سهم الشركة يواجه لحظة اختبار حقيقية خلال الفترة المقبلة مع تأهبها للإعلان عن النتائج الجديدة لاختبار اللقاح على الجهاز المناعي والمنتظر أن تعلن الشركة عنها في وقت ما خلال الأسبوع الجاري والتي تعني انتهاء مارثون الصعود أو استمراره.

وحصلت الشركة على دعم من الحكومة الأميركية بنحو 1.6 مليار دولار الشهر الجاري في وقت جاءت فيه النتائج الأولية لاختبار اللقاح إيجابية للغاية، وهو الأمر الذي تسبب في صعود قياسي لسهم الشركة منذ الإعلان عن التمويل الجديد الموجه من حكومة الولايات المتحدة على الرغم من بعض التقارير التي تشير إلى شبهة محاباة من قبل حكومة ترمب في إعطاء الشركة تمويلا بهذا الحجم دون غيرها من الشركات التي تعمل على تطوير اللقاح المنتظر.

وتشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى وجود نحو 25 لقاحا محتملا في طور التجارب على البشر بالإضافة إلى نحو 140 لقاحا في مراحل التجارب الأولية.

ومن أكبر الشركات التي تعمل على تطوير لقاحات كورونا شركات Moderna و Pfizer و AstraZeneca والتي جنت أسهمها مكاسب قياسية بفعل التقارير حول المراحل المتقدمة التي وصلت لها اللقاحات التي تعمل تلك الشركات على تطويرها لمواجهة القاتل الخفي.

وتشير بيانات Gaithersburg بناء على أسعار العقود المستقبلية إلى أن سهم شركة Novavax سيرتفع بنحو 14% إضافية بحلول نهاية الشهر الجاري.

وفي المقابل تكبد مستثمرو البيع على المكشوف خسائر بأكثر من مليار دولار منذ مطلع الجاري مع رهانهم على هبوط سهم الشركة وفشلها في التوصل إلى اللقاح، بحسب بيانات بلومبرغ.