.
.
.
.
فيروس كورونا

الدولار يهوي وسط توقعات بتساهل أكبر للمركزي الأميركي إزاء التضخم

نشر في: آخر تحديث:

هوى الدولار، اليوم الاثنين، فيما أبعد تعثر خطى التعافي الاقتصادي في الولايات المتحدة المستثمرين عن عملة الاحتياطي العالمية مع مراهنة أكبر على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قد يشير لتحول آخر في توقعاته هذا الأسبوع.

ونزلت العملة الأميركية لأقل مستوى في أربعة أشهر أمام الين الياباني وأدنى مستوى في 22 شهرا أمام اليورو وأقل مستوى في خمسة أعوام أمام الفرنك السويسري، بينما سجل الذهب مستوى مرتفعا قياسيا.

ويجتمع مجلس الاحتياطي الاتحادي يومي الثلاثاء والأربعاء بعدما أظهرت بيانات الأسبوع الماضي تعثر التعافي في سوق العمل في الولايات المتحدة. وفي حين لا يُنتظر صدور إعلانات مهمة، يتوقع محللون أن يشرع صانعو السياسات في التمهيد لتحرك آخر في سبتمبر/أيلول أو الربع الأخير.

وقد يؤكد البنك المركزي الأميركي التلميحات التي صدرت في الآونة الأخيرة بشأن مزايا تحديد متوسط للتضخم المستهدف مما يتيح إبقاء أسعار الفائدة منخفضة لفترة أطول.

وارتفع اليورو 0.5% إلى 1.1725 دولار، وزاد الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي بنفس الوتيرة، في حين سجل الجنيه الإسترليني والدولار السنغافوري ذروة أربعة أشهر ونصف الشهر.

وسجل الإسترليني 1.2842 دولار، واستقر الدولار الأسترالي عند 0.7134 أمام نظيره الأميركي والدولار النيوزيلندي عند 0.6675 دولار أميركي، منخفضا على نحو طفيف عن أعلى مستوياته منذ يناير/كانون الثاني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة