.
.
.
.
البورصة المصرية

تحويلات المصريين بالخارج 7.8 مليار دولار بـ 3 أشهر

هبوط عجز المعاملات الجارية بالربع الأول لـ 2.76 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات من البنك المركزي المصري بشأن ميزان المدفوعات أن العجز في المعاملات الجارية لمصر هبط إلى 2.76 مليار دولار في الربع الأول من 2020، من 4.5 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، بمساعدة من زيادة قوية في التحويلات المالية من المصريين العاملين في الخارج.

وألحقت جائحة فيروس كورونا، التي ضربت مصر في مارس آذار، ضررا بالسياحة وأثارت تدافعا للمستثمرين الأجانب للخروج من مصر.

ورقم عجز المعاملات الجارية للربع الأول من 2019 جرى تعديله بالرفع فيما يبدو من 3.75 مليار دولار الذي أورده البنك المركزي في وقت سابق.

وارتفعت التحويلات المالية من المصريين في الخارج، وهي مصدر رئيسي للعملة الصعبة، إلى 7.87 مليار دولار في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، من 6.17 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وأظهرت حسابات لرويترز على أساس بيانات البنك المركزي أن إيرادات السياحة، وهي أيضا مصدر مهم للعملة الأجنبية، ارتفعت إلى 7.87 مليار دولار في الربع الأول، من 6.17 مليار دولار في الأشهر الثلاثة الأولى من 2019.

ويقول محللون إن السياحة المباشرة تشكل 5% من الناتج المحلي الإجمالي لمصر، أو ما يصل إلى 15% من اقتصاد البلاد، إذا جرى إدراج الإنفاق غير المباشر.

وهبط صافي الاستثمار الأجنبي المباشر بأكثر من النصف إلى 970.5 مليون دولار في الربع الأول، من 2.34 مليار دولار قبل عام. وجرى تعديل الرقم للربع الأول من 2019 بالرفع من رقم سابق بلغ 1.81 مليار دولار.

وقال البنك المركزي إن الاستثمارات في محفظة الأوراق المالية في مصر سجلت صافي تدفق للخارج بلغ نحو 8.2 مليار دولار مقابل صافي تدفق للداخل بلغ نحو 6.9 مليار دولار في الربع الأول من 2019.

وانخفض العجز التجاري إلى 9.35 مليار دولار من 10.5 مليار دولار في الربع الأول من 2019، بينما زادت إيرادات قناة السويس إلى 1.43 مليار دولار من 1.34 مليار دولار.