.
.
.
.
المركزي المصري

8.2 مليار دولار تتخارج من محفظة الأوراق المالية بمصر

نشر في: آخر تحديث:

كشفت بيانات رسمية حديثة أن محفظة الأوراق المالية في مصر سجلت صافي تدفق للخارج خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري، عن أداء ميزان المدفوعات، أن محفظة الأوراق المالية المصرية سجلت صافي تدفق للخارج بلغ 8.2 مليار دولار خلال الفترة من يناير حتى نهاية مارس الماضي، مقابل صافي تدفق للداخل بلغ 6.9 مليار دولار خلال الربع الأول من عام 2019.

وعلى أساس التسعة أشهر الأولى من العام المالي الماضي، سجلت الاستثمارات بمحفظة الأوراق المالية في مصر صافي تدفق للخارج بلغ 7.9 مليار دولار خلال الفترة من يوليو 2019 حتى نهاية مارس الماضي، مقابل صافي تدفق للداخل بلغ نحو 1.1 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي السابق له.

وبحسب تقرير "المركزي المصري"، جاء ذلك تأثراً بخروج استثمارات غير المقيمين في الأوراق المالية المصرية في ضوء صدمة جائحة كورونا التي تعرضت لها لأسواق المالية العالمية خاصة الأسواق الناشئة حيث تركزت في الفترة التي أعقبت ظهور انتشار الفيروس.

وسجلت المعاملات الرأسمالية والمالية صافي تدفق للخارج بلغ 1.1 مليار دولار خلال الفترة من يناير حتى نهاية مارس، مقابل 6.5 مليار دولار صافي تدفق للداخل خلال نفس الفترة من 2019.

وأرجع البنك المركزي المصري ذلك إلى التداعيات السلبية التي فرضتها جائحة كورونا على الأسواق المالية العالمية والإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الحكومات لوقف انتشار الجائحة.

وفق البيانات، وعلى أساس التسعة أشهر الأولى من العام المالي الماضي، حققت المعاملات الرأسمالية والمالية صافي تدفق للداخل بلغ 4.1 مليار دولار خلال الفترة من يوليو 2019 حتى نهاية مارس الماضي، مقابل نحو 9.6 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي السابق له.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة