.
.
.
.
لقاح كورونا

الدولار يتعافى جزئياً من ضربات كورونا.. ولكن

نشر في: آخر تحديث:

تعافى مؤشر الدولار من أدنى مستوى في عامين لكنه يتجه فيما يبدو إلى مزيد من الضعف مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة بينما من المتوقع أن يبقي مجلس الاحتياطي الفيدرالي على سياسات نقدية شديدة التيسير.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات، 0.18% إلى 93.71 بعد أن هبط في جلسة سابقة إلى 93.47 وهو أدنى مستوى له منذ يونيو حزيران 2018.

وقال محللون إن الدولار يلتقط أنفاسه بعد أن عانى من موجة مبيعات قوية.

ويعرقل استمرار انتشار فيروس كورونا تعافي الاقتصاد الأميركي في حين أن مناطق مثل أوروبا يبدو أنها تمكنت من احتواء الفيروس.

وأظهرت بيانات الثلاثاء أن ثقة المستهلكين الأميركيين هبطت بأكثر من المتوقع في يوليو تموز.

وتراجع اليورو 0.26% مقابل العملة الأميركية إلى 1.1720 دولار بعد أن وصل في جلسة الاثنين إلى 1.1781 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر أيلول 2018.

لكن العملة الأميركية ظلت ضعيفة أمام بضع عملات في جلسة الثلاثاء. وتراجعت 0.29% مقابل العملة اليابانية إلى 105.06 ين بعد أن هبطت في وقت سابق إلى 104.94 ين، وهو أدنى مستوى لها منذ 13 مارس آذار.

وصعد الجنيه الاسترليني 0.49% إلى 1.2944 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 11 مارس آذار.