.
.
.
.
بورصة الكويت

بورصة الكويت تنسق مع "المقاصة" لتسهيل إدراج "الزور"

نشر في: آخر تحديث:

دعت شركة بورصة الكويت قطاع الوساطة والشركة الكويتية للمقاصة إلى اجتماع تنسيقي بهدف الترتيب لإدراج شركة شمال الزور الأولى للطاقة والمياه في مقصورة السوق الأول اعتباراً من 16 أغسطس الجاري.

ونتج عن الاجتماع الثلاثي التوافق على تقديم جملة تسهيلات للمستثمرين تتماشى مع الظروف الحالية والتداعيات الناجمة عن الجائحة الصحية لتحقيق أقصى مرونة ممكنة وضمان إنجاح عملية الإدراج التي يتعطش لها السوق المالي كأول شركة مساهمة عامة بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأفادت مصادر معنية بأنه تمت مناقشة جملة الإجراءات والتوافق عليها وتشمل الآتي: سيتم تفعيل الحسابات القديمة الخاصة بالمواطنين، إذ ستحتاج تلك الحسابات إلى تحديث بيانات فقط. وبالنسبة للأفراد الذين ليس لديهم عقد تداول وملحقاته يمكن طباعة العقد من موقع شركة الوساطة وتعبئته وإرساله إلى شركة الوساطة عبر البريد الإلكتروني. وبعد استقبال العقد وإرسال رسالة تأكيد وقبول، يمكن للعميل حجز موعد لدى شركة الوساطة لزيارة مكتب الشركة والتوقيع رسمياً على العقد أمام المسؤول.

وبالإضافة لذلك تم التأكيد على ضرورة أن يكون بين حضور كل عميل وآخر 10 دقائق لمنع التكدس وحضور أكثر من عميل في وقت واحد حفاظاً على الصحة العامة. وستبدأ شركات الوساطة استقبال العملاء اعتباراً من الساعة 8.15 صباحا حتى الواحدة بعد الظهر. وسيكون بمقدور الشركة وفقاً للتوقيت المحدد بعشر دقائق بين كل عميل وآخر استقبال 6 عملاء في الساعة أي بواقع 29 عميلاً تقريباً لنحو 5 ساعات عمل إلا ربعاً.

وطلبت البورصة من قطاع الوساطة إتاحة أرقام الهواتف للتواصل ونشر "الإيميلات" وتشكيل فرق عمل داخلية لإدارة عملية الإدراج والرد على كل الاستفسارات وإرشاد العملاء. وقالت إن أي مواطن اكتتب في شركة الزور ولا يملك رقم حساب تداول بمجرد الاستعلام عن الرصيد بالرقم المدني سيتاح له رقم حساب تداول مؤقت.

وفي سياق متصل، أفادت المصادر بأن التجربة التي سيتم تطبيقها بين منظومة التداول ستطبق على عملية إدراج شركة البورصة خلال عملية الإدراج المرتقبة قبل نهاية العام الحالي.

وعلى الصعيد ذاته، أبدت شركات الوساطة استعداداتها الفنية وجاهزيتها لاستقبال عملية إدراج شمال الزور والمساهمة في إدارة العلية وإنجاحها، مؤكدين أن قطاع الوساطة حالياً يملك أحدث بنية تحتية وأنظمة آلية متطورة وعالية المستوى وآمنة وكذلك كوادر بشرية مدربة ومؤهلة يمكنها التواصل مع المستثمرين وتوجيههم وإنجاز المعاملات اللازمة.

تجدر الإشارة إلى أن تغطية الزور كانت بلغت 127 في المئة، وكان إجمالي عدد أسهم الطرح للمواطنين نحو 550 مليون سهم بقيمة اسمية تبلغ 100 فلس للسهم الواحد.

ويعد "شمال الزور" أول مشروع شراكة بين القطاعين العام والخاص طويل الأجل وأول اكتتاب عام لشركة تعمل في قطاعي الطاقة والمياه بالكويت.