.
.
.
.

نيكاي يتراجع متأثراً بموسم أرباح ضعيف

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الأسهم اليابانية، اليوم الخميس، حيث استمر عزوف المستثمرين عن الرهانات المحفوفة بالمخاطر في ظل موسم أرباح ضعيف إلى حد كبير لكن سهم تويوتا صعد بعد تجنب خسارة في الربع الماضي على نحو غير متوقع.

وتراجع المؤشر نيكاي 0.43% إلى 22418.15 نقطة وكانت أسهم شركات التكنولوجيا والسلع الاستهلاكية الأكثر تراجعا.

وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.31% إلى 1549.88 نقطة.

وأثرت سلسلة من الأرباح والتوقعات المخيبة للتوقعات من الشركات بفعل جائحة كورونا على السوق اليابانية في الجلسات القليلة السابقة.

ويرى بعض المحللين أن التراجع في أرباح الشركات بلغ أدنى مستوياته وأن الأرباح ستتعافى تدريجيا.

ومن ضمن أهم 30 سهما على المؤشر توبكس والتي سجلت أداء أسوأ من أداء السوق عموما هوندا موتور الذي تراجع 6.31% يعقبه سهم سكك حديد شرق اليابان وانخفض 2.47%.

وتراجع سهم هوندا بعدما توقعت الشركة المصنعة للسيارات انخفاضا بنسبة 68% في أرباح التشغيل السنوية وسجلت أسوأ خسارة تشغيلية فصلية منذ الربع المنتهي في مارس آذار 2009.

وكان سهم تويوتا موتور الأكثر ارتفاعا على المؤشر توبكس حيث صعد 2.29% يعقبه سهم ميتسوي آند كو لتجارة السلع الأولية.

وحققت تويوتا أرباحا تشغيلية بلغت 13.9 مليار ين (131.73 مليون دولار) في الشهور الثلاثة المنتهية في يونيو حزيران وكانت تلك أسوأ نتيجة في تسعة أعوام لكنها لا تزال أفضل من توقعات بتكبدها خسارة 179 مليار ين.